ما هو تأثير ثوران بركان تونغا على مناخ بلاد الشام وشمال افريقيا , وهل سيتسبب بتساقط الثلوج في المنطقة؟

ما هو تأثير ثوران بركان تونغا على مناخ بلاد الشام وشمال افريقيا , وهل سيتسبب بتساقط الثلوج في المنطقة؟

المركز العربي للمناخ - أ.محمد الخطيب & م.احمد العربيد

يسال متابعي المركز العربي للمناخ عن مدى حساسية مناخ منطقة  بلاد الشام و شمال افريقيا ( حوض البحر المتوسط )  للثورانات البركانية الكبيرة التي تسجل في المناطق المدارية و الاستوائية . منذ مدة قصيرة ثار بركان تونغا في جنوب شرق اسيا ,و من المنطقي ان نسال عن تاثيراته و بصمته المناخية على منطقتنا العربية بشكل عام .

و للاجابة على هذا الاستفسار باختصار سنقوم باعداد سلسلة من التقارير والتي تبدأ من هذا التقرير كأول نتيجة تم التوصل لها . نقول ان منطقتة حوض البحر المتوسط حساسة جدا للبصمات المناخية التي تتركها ثورانات البراكين المدارية التي تثور بعنف على طبقات الجو المختلفة و التاثير على كل من بلاد الشام و شمال افريقيا يحمل في طياته نتائج ايجابية ( بشكل عام ) سواء في معدلات الهطول او الحرارة لاول ثلاث اعوام تلي ثوران تلك البراكين  و نقدم لكم شرح مبسط عن كيفية تاثيرها بمنطقتنا و توقيته .

اولا , البراكين  التي تثور بقوة  تطلق غبار يحمل غاز اوكسيد الكبريت و النيتروجين و تحقنها في طبقة الستراتوسفير ( طبقة الغلاف الجوي التي تعلوا طبقة التروبوسفير التي تحدث فيها المنخفضات والمرتفعات الجوية ) و  كلا العنصرين تعتبر من اهم عوامل تشكل السحب و تخصيب نوى الغيوم .  ثانيا البراكين المدارية القوية التي تثور قريب من خط الاستواء يكون تاثيرها المناخي اقوى و  اسرع و كذلك البراكين التي تثور بعنف و تقع شرق القارات ايضا تاثيرها المناخي اسرع و اقوى بشكل عام من ناحية بصمتها المناخية  .

 السنة الحالية مميزة نوعا ما بالهطولات المطرية و الثلجية ايضا و جاءت متاخرة عن موعدها بشكل ملحوظ ف هل ثارت براكين قوية لها تاثير و بصمة مناخية على منطقتنا مؤخرا ؟

خلال السنة الماضية  ثار بركان ايتنا في ايطاليا  تسعة عشرة مرة بين شهر فيبراير 2021-مايو 2021 و كلها اوصلت الرماد قرب الستراتوسفير , و ايضا ثار بركان اغونغ في جمهورية الكونغو و بقوة وصلت الدرجة الخامسة  و موقعه كبركان كان فوق خط الاستواء, يعني مفعوله اسرع و اقوى . ايضا ثار بركان  تال في الفلبين قبل  ثلاثة اشهر من الان و بقوة وصلت مقياس اربع درجات و اوصل رماده  قرب الستراتوسفير .  مؤخرا و قبل اربعة ايام سمعنا عن ثوران بركان  تونغا في جنوب شرق اسيا مرتين احداها صنفت الاعنف منذ ثوران بيناتوبا عام 1991 وقمنا باعداد فيديو وتقرير حول هذا الثوران بتاريخ 18/8/2021 وكيف ساهم بجعل شتاء المنطقة تاريخي ومليء بالعواصف الثلجية .

 

هل يوجد تاثير لبركان تونغا الذي ثار قبل اسبوعين على مناخ المنطقة حاليا؟

بركان تونغا ثار و بشكل عنيف جدا وصل مداه قرابة 53 كيلومتر في الغلاف الجوي و يعتبر من اقوى الثورانات خلال اخر 30 عام ,  و الجواب عن تاثيره على منطقتنا بانه لا يوجد تاثير قوي مباشر خلال لحظة الثوران والايام القليلة التي تتبعه, فعليا يبدا تاثيره على المنظومة بغضون 2-3 اسابيع و بشكل تدريجي  لكن تاثيره سيكون صريح في موسم شتاء النصف الجنوبي  للكرة الارضية لمن يراقب شتاء استراليا قريبا يستطيع ان يعرف شكل الشتاء العام المقبل على النصف الشمالي- اي في الموسم القادم . لكن هذا لا ينفي ان يكون له تاثير على موسمنا الحالي بشكل متاخر صوب اشهر مارس – مايو بحول الله نتايع المنظومة و تغيراتها و نوافيكم باي جديد .

اذن , ما هو  تاثير البراكين هذه على منطقتنا كاطار عام ؟

 بالنظر لسجلات الثورانات البركانية السابقة مثل  ثورانات بركاني  بيناتوبا 1991 و ايل تشيشون في المكسيك عام 1983  نجد انه انماط المناخ في كل من شرق المتوسط كانت في العام اللاحق للثوران كالاتي :

اول شتاء يلحق البراكين القوية = تسجل بعض  مناطق بلاد الشام و شمال افريقيا حرارة اقل من المعدل

و ايضا كميات الهطول تفوق المعدل لكنها تختلف باختلاف الاماكن و الاوقات بشكل ملحوظ مثلا شمال الاردن و فلسطين تسجل امطار عالية قياسا بالجنوب  ,و هذا يعني بعض مناطق بلاد الشام تسجل امطار فيضية و ثلوج و بنفس الاقليم  يوجد مناطق تبقى ضمن معدلها العام و الامر ينطبق على شمال افريقيا , على سبيل المثال بعد ثوران بيناتوبا  عام 1991 سجلت عدة عواصف ثلجية على بلاد الشام و بقيت عالقة باذهان الناس لغاية اليوم لانها كانت حدث استثنائي و استثنائيته تدعم حساسية المنطقة لثوران البراكين المدارية بعنف .

في ثاني شتاء تلى بركاني بيناتوبا و ايل تشيتشون=  كانت الامطار اعلى من المعدل و البرودة قارسة لمعظم مناطق بلاد الشام و شمال افريقيا خصوصا شمال شرق دولة المغرب العربي و غرب وسط الجزائر  حيث سلسلة جبال اطلس .

Untitled 4

 التاثير المتوقع في فصلي الشتاء و الربيع و الصيف   لمنطقة حوض المتوسط ملخصة في صور النماذج    :

ارفقنا صورة عامة لاعادة تحليل منشورة في مبحث فيزيائي تظهر معدلات الحرارة و  الهطول بالعام الاول بعد ثوران بركاني بيناتوبو عام 1991 و بركان ال تشيشون المكسيك عام 1983 و تظهر اعادات التحليل هذه انه لحق تلك البراكين كميات من الهطول تفوق معدلها العام  في معظم مناطق بلاد الشام و شمال افريقيا بدءا بسيناء مصر و تونس و الجزائر . التحليل في الصور ( يمين و يسار )  يظهر تحليلين من نموذجين مختلفين ,                                  

الاستنتاج العام و هو ليس بمثابة قاعدة ثابة= مناخ منطقة حوض المتوسط حساسة و ايجابيا للبراكين و  تلحق ثورانات البراكين المدارية الفاعلة حالات مطيرة عبر نزولات  قطبية في اول الشتاء تليها امطار مدارية في اخر الشتاء و اول الربيع . الامطار و الثلوج تختلف باختلاف الاماكن و تختلف باختلاف الاوقات ضمن الاقاليم و ضمن حوض المتوسط بشكل عام , اي ليس قاعدة و سنة ثابته ان تصيب الثلوج و الامطار العالية كل مناطق بلاد الشام مثلا .

477775

 خلال فترة الربيع الاشهر من مارس الى مايو = تسجل مناطق بلاد الشام حرارة اقل من المعدل العام بشكل طفيف و ايضا امطار ربيعية تفوق المعدل بعد ثوران البراكين و نفس الامر على شمال افريقيا , و صيفا  يضعف تمدد المونسون الافريقي و الهندي خلال بدايات فترة الصيف في اول و ثاني اعوام تلي ثورانات البراكين و هذا بدوره يسمح لتمدد خلايا هادلي اكثر صوب شمال افريقيا و منطقة بلاد الشام مما يسمح بصيف اقل تطرفا بالحرارة في فصل الصيف لاول عامين بعد ثوران البراكين لبلاد الشام و النقيض منه رطوبة اعلى لشمال افريقيا تكون الحرارة فوق المعدل و امطار صيفية اعلى بالمعدل تحديدا في اشهر يوليو و اغسطس و  الله سبحانه هو مسير السحاب و هو اعلى و اقوى و اعلم .

ملخص عام : منطقة بحر المتوسط  حساسة لثورانات البراكين بشكل ملحوظ , اذا يلحق تلك الثورانات زيادة ملحوظة بكميات الهطول المطرية لمدة تفوق 3 اعوام متتالية بشكل عام و تختلف تلك الهطولات كميا بالاعتماد على الظروف الجفرافية و المكانية و الزمنية  بين مناطق حوض المتوسط,  تسجل المنطقة اخفاض حراري فوق العادة بعد تلك البراكين و يلحقها صيف اقرب للاعتدال في حوض المتوسط  الشرقي و ضعف في مونسون افريقيا الذي يؤثر بشمال افريقيا صيفا . و الله دائما اعلى و اعلم .

المزيد من التقارير قريباً

المصادر  و المباحث التي استندنا عليها مرفقة في اول تعليق .

https://agupubs.onlinelibrary.wiley.com/doi/full/10.1002/2017JD026783?fbclid=IwAR3OTeAi__nxODXBPYyIbOrluW-0HCeES6jxD_Y8yAdGplVvjRByKqmb4Vc

https://agupubs.onlinelibrary.wiley.com/doi/full/10.1002/2017GL073057

كتابة و تحرير علمي :

احصائي المركز العربي للمناخ  الاستاذ محمد الخطيب  

مدير المركز العربي للمناخ المهندس احمد العربيد .

 

اقرأ ايضاً

counter create hit