بركان

  • قصة انفجار بركان كراكاتوا عام 1883 | بركان غير التاريخ وادخل الأرض في عصر جليدي

    بركان غير التاريخ وادخل الأرض في عصر جليدي , قصة انفجار بركان كراكاتوا عام 1883

    • الأشخاص الذين كانوا يبتعدون عن البركان حتى مسافة 65 كيلومتر أصيبوا بالصم على الفور من شدة الانفجار .
    • صوت الانفجار سمع على بعد 4500 كيلومتر من مركز البركان .
    • اكثر من 10% من سكان الأرض سمعوا صوت الانفجار .
    • تسبب انفجار بركان كراكاتوا بدخول الأرض في عصر جليدي مصغر وتدمرت المحاصيل الزراعية حول العالم وانتشرت المجاعات والاوبئة .
    • تم تصنيف صوت انفجار بركان كراكاتوا بانه اقوى صوت تم تسجيله في تاريخ البشرية .

    سنقدم لكم جانب من قصة البركان الذي غير العالم في مدة زمنية قصيرة "بركان كراكاتوا "

    في صبيحة يوم 26 أغسطس سنة 1883 باشر سكان جزيرة (كراكاتوا) في مضيق (سوندا) في أندونيسيا،

    التي كانت تعرف آنذاك باسم «الهند الشرقية الهولندية»،

    يومهم صباحاً كسائر الأيام العادية، فتوجه كل واحد إلى حال سبيله بينما راحت أعمدة الدخان تتصاعد من ثلاثة أقماع بركانية ميّزت جغرافية الجزيرة.

    كان الدخان حدثاً جديداً، غير أنه لم يكن غير اعتيادي،

    ذلك أن الجزيرة كانت تتشكل أساساً من ثلاثة براكين نشيطة، وبينما تسبب تصاعد هذا الدخان الجديد في توقف البعض وتأملهم إياه، غير أنه بالنسبة للكثيرين لم يكن مدعاة للقلق ولا مصدراً للذعر.

    غير أنه كان يجدر بهم القلق حيال الأمر،

     فبحلول مساء ذلك اليوم تحول الدخان إلى ثوران نسف الجزيرة عن بكرة ابيها ولم يترك من يابستها سوى 30 بالمائة من مساحتها الأصلية، بينما حوّل البقية إلى مجرد رماد.

    بلغت أعداد ضحايا هذا الثوران 36 ألف ضحية بين من قضى نحبه أثناء الانفجار أو خلال موجات التسونامي العاتية التي تلت ذلك،

    بينما تأثر جميع سكان الكوكب بتبعات هذا الثوران العنيف،

    ومازال يعتبر مصدر أقوى دوي صاخب تسجله البشرية على الإطلاق.

    كان ثوران (كراكاتوا) مدمرا إلى أبعد الحدود، وبعد قرن ونصف من حدوثه؛ مازال يعتبر الأسوأ عبر التاريخ.

    كان النشاط الزلزالي الذي قاد إلى حدوث ثوران (كراكاتوا) قد بدأ منذ شهور عديدة قبل حدوث الانفجار.

    بدأ الأمر في شهر مايو سنة 1883 عندما بدأ البخار والدخان ينبعثان من القمع الشمالي

     تم تسجيل عدة انفجارات صغيرة بالإضافة إلى موجات مد وجزر في المحيط الهندي.

     بينما كان علماء الزلازل آنذاك يسجلون التقارير عن كل هذه الأنشطة،

     غير أن هذه الأخيرة لم تكن مصدر قلق كبير على شاكلة بعض الأحداث الأخرى التي كانت تجري في المنطقة.

    في شهر يونيو التالي، حدث ثوران أكبر حجماً مما جعل جزيرة (كراكاتوا) كلها تغرق في الدخان لمدة أسبوع كامل.

     لقد كان ذلك هو الانفجار الذي يُعتقد أنه تسبب في حدوث الانفجار الثالث الأكثر خطورة، ذلك أنه بمجرد انقشاع الدخان، بدر للأعين عمودان من الرماد البركاني ينبعثان من الجزيرة.

    مع بداية شهر أغسطس، أخذ الدخان ينبعث من البراكين في الجزيرة بشكل ثابت،

    وأصبح الهواء مليئا بالرماد تقريباً دائماً. مع ذلك كان الثوران من هذا النوع قد حدث من قبل على الجزيرة وبدا أن لا شيء يثير القلق بعد.

    ثم بحلول الساعة الثانية مساءً، وفي يوم السادس والعشرين من أغسطس،

     نفث البركان غيمة صلبة من الرماد التي غطت الجزيرة كاملة وامتدت على ارتفاع 80  كيلومتراً في السماء،

    ومنذ ذلك الحين أصبحت الثورانات مستمرة، مع انفجارات ذات دوي صاخب تحدث مرة كل عشرة دقائق تقريباً بشكل مستمر.

    شعرت السفن القريبة التي كانت تحيط بمياه الجزيرة بتبعات هذه الثورانات والانفجارات،

    وورد في تقارير طواقمها كل ذلك الكم الهائل من الرماد والصخور البركانية الحارة التي كانت تتساقط من السماء وتقع على أسطحها.

    خلال تلك الليلة، ضربت موجتا تسونامي صغيرتان نسبياً من جزيرة (كراكاتوا) جزيرتي (جافا) و(سوماترا) القريبتان، واللتان كانتا على بعد 40 كيلومتر من البركان.

    بحلول صباح اليوم التالي، نالت الثورانات زخماً أكبر وبلغت ذروتها في شكل أربعة انفجارات قوية جدا.

    وقع الانفجار الأول في قمع  البركاني الشمالي، والثاني من قمع (دانان) وهو القمع الأوسط، وكان الثوران الثالث هو المسؤول عن الكارثة الكبرى.

    على الساعة 10:02 صباحاً من يوم 27 أغسطس، ثار بركان (كراكاتوا) مصدراً دوياً يعتبر حتى يومنا هذا أقوى صوت تسجله البشرية بقوة 310 ديسيبل،

    وعلى وجه المقارنة، كان الصوت الصادر من انفجار كلتا قنبلتي هيروشيما وناغازاكي عند حدود 248 ديسيبل.

    يعتقد الخبراء أن كل من كان واقفا على بعد 65 كيلومتر عن موقع الانفجار كان ليصاب بالصمّ على الفور،

    وكان الثوران صاخباً بما فيه الكفاية لدرجة أن سكان (بيرث) في أستراليا على بعد 3 آلاف كيلومتر سمعوه، إلى جانب سكان جزيرة (رودريغز) التي تقع على بعد 4500 كيلومتر.

    قُدر حجم الطاقة التي أطلقها ثوران بركان (كراكاتوا) بكونها مساوية لحوالي 200 ميغاطن من الـTNT، وعلى وجه المقارنة أيضاً نذكر أن ”قنبلة القيصر“، وهي أقوى قنبلة نووية حرارية تم تفجيرها على الإطلاق، لم تصدر من الطاقة سوى ما يعادل 57 ميغاطن من الـTNT.

    بحلول الساعة 10:41 صباحاً، لم يتبقَ سوى ثلث جزيرة (كراكاتوا)،

     ولم يتبق من الأقماع البركانية سوى القمع الثالث (راكاتا)،

     وحتى هو انزلق نصفه إلى قاع المحيط.

    تسببت الانزلاقات الأرضية في وقوع الانفجار الرابع والأخير، وعلى الرغم من أن الانفجارات كانت مدمرة ومميتة في حد ذاتها،

    فإنها أطلقت العنان لسلسلة من الأحداث التابعة التي شعر بها الناس على بعد آلاف الأميال، وعلى مدى سنوات من الزمن في المستقبل.

    كان ارتفاع أمواج التسونامي التي تسبب فيها بركان (كراكاتوا) عند حدود 30 متر،

    تدمر الخط الساحلي لجزيرة (سوماترا) القريبة بسبب كل تلك الأمواج الهائلة والقوية،

    وتنقلت موجة ضغط أطلقها الانفجار الرابع على مسافة ألف كيلومتر خارج الجزيرة.

    أخيراً، بعد يومين على كل هذا الدمار، هدأ البركان، ولك ان تتخيل عزيزي المتابع ان البركان قلص مساحة الجزيرة التي كان يقف عليها الى 30 في المائة.

    كانت قائمة الضحايا طويلة جدا ولم تقتصر فقط على سكان جزيرة (كراكاتوا)،

    وبينما هجرت معظم الأراضي المحيطة بالمناطق المنكوبة تماماً، تولت السلطات الهولندية مسؤولية البحث عن جثث الضحايا.

    خلال الأشهر التي تلت ثوران بركان (كراكاتوا) ظلت طواقم السفن ومسؤولو السواحل يعدّون أكواماً من الهياكل العظمية التي تطفو فوق سطح البحر ملتصقة بالصخور البركانية ومغطاة بالرماد البركاني.

    بعد عام من وقوع الانفجار، لفظت أمواج البحر مجموعة من الهياكل العظمية على سواحل جنوب إفريقيا في نفس الهيئة تقريباً.

    استغرق الأمر بضعة سنوات من المسؤولين الهولنديين حتى يتمكنوا أخيراً من إصدار إحصائية عن عدد الضحايا الكامل عند حدود 36417 ضحية،

    ولم يكن جميع هؤلاء الضحايا من سكان الجزيرة البركانية، حيث أفاد المسؤولون في جزيرة (سوماترا) القريبة عن مقتل 1000 نسمة،

    كما لم ينجُ أي من سكان جزيرة (سيسبي) المجاورة والبالغ عددهم ثلاثة آلاف نسمة،

    وبقي كل من نجا من الانفجار يشعر بتبعاته على مدى سنوات كاملة، حتى في أماكن بعيدة جدا على شاكلة كاليفورنيا الأمريكية، حيث تسبب ثوران بركان (كراكاتوا) في تغيير المناخ في العالم.

    بلغت نسبة هطول الأمطار على (سان دييغو) و(لوس أنجلوس) أرقاما قياسية لم يسبق لها أن شهدتها، وظلت السماء فوق السواحل الشرقية حمراء وكأنها تشتعل ناراً.

    عمد الكثير من الفنانين إلى تصوير تلك الظاهرة السماوية التي تبدو فيها السماء وكأنها تحترق،

     وتقول بعض النظريات أن تلك السماء الحمراء في لوحة (ذا سكريم) من إبداع الفنان (مونش) هي استظهار لمنظر السماء فوق النرويج آنذاك.

    بعد مضي سنوات على وقوع الانفجار، حدثت تغييرات غريبة في أنماط الطقس حول العالم أيضاً، كما حدثت اضطرابات على مستوى الملاحظة البصرية للسماء والأجرام السماوية،

    حيث أفادت بعض التقارير عن تحول لون القمر إلى اللون الأزرق أو الأخضر أحيانا,بينما تحول لون الشمس إلى اللون الزهري،

    ويعود كل هذا الأمر إلى الدخان البركاني المنبعث من ثوران (كراكاتوا) سنة 1883.

    على مر السنوات القليلة اللاحقة منذ ثورانه الهائل ، أفادت التقارير بأن بركان (كراكاتوا) مازال نشيطاً وتم على إثر ذلك تشكيل عدة لجنات لتأكيد ذلك ولمراقبة نشاطه منذ ذلك الحين.

    حتى سنة 1927، استمرت الثورانات البركانية في إعادة توزيع وهيكلة الأرض حول جزيرة (كراكاتوا) غير أن ولا واحد منها كان أقرب للمقارنة بثوران سنة 1883.

    تشكلت جزيرة ثانية من رماد هذا الانفجار القوي، والتي تعرف اليوم باسم ”طفل كراكاتوا“، أو باللغة المحلية (آنك كراكاتوا).

    كل سنة منذ سنة 2009 إلى غاية سنة 2020 ، كان بركان (آنك كراكاتوا) المتشكل حديثاً يثور في عدة مناسبات، وقد تضرر بفعل انهيار كبير وقع له سنة 2018،

     أما اليوم، فيبلغ طول هذا البركان 1.5 كيلومتر وارتفاعه 400 متر ومازال يثور بين الحين والآخر، والمخيف في الأمر أنه ينمو بمعدل خمسة أمتار كل سنة.

    بعد هذا الثوران العظيم دخلت الأرض في شتاء بركاني لمدة 5 سنوات متتالية .

    ويعرف الشتاء البركاني بانه :

    تأثيرات جسيمة تحصل على الكرة الأرضية تتمثل بانخفاض كبير في درجات الحرارة بسبب الرماد البركاني وقطرات حمض الكبريتيد

    حيث أنها تسبب في حجب أشعة الشمس عن الوصول إلى سطح الأرض وبالتالي زيادة البياض

    وزيادة البياض تعني : نسبة عكس أشعة الشمس على جسم ما

    وهذا يحدث خصيصاً بسبب البراكين،

    التعافي من هذه الظاهرة يعتمد بشكل أساس على كمية مركبات الكبريتيد في طبقة الجو العليا " الستراتوسفير ،

    النشاطات التي تحدث في طبقات الجو الأدنى منها كالأمطار مثلا لا تؤثر عليها بشكل كبير وبالتالي فهي تحتاج إلى مدة طويلة لكي تتعافى من آثار الكبريتيد،

    ولهذا السبب فإن هذه الطبقة ستحجب أشعة الشمس عن الوصول إلى طبقة تروبوسفير وإلى الأرض كذلك وبالتالي تقل درجة حرارة الأرض .

    لوحظ مؤخراً خلال عام 2020 والعام الحالي 2021 زيادة النشاط البركاني بشكل كبير و ملحوظ , ونتابع معكم في المركز العربي للمناخ هذا النشاط بشكل مكثف من خلال سلسلة تقارير يتم نشرها عبر موقعنا .

  • الأرض تبرد | موجة قارية من الغاز البركاني تتجه من امريكا صوب افريقيا والشرق الاوسط والغاز البركاني ينتشر عالميا

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

     بعد النشاط الكبير والملحوظ للبراكين الذي بدأ يتصاعد بشكل متزايد مؤخراً والذي نبهنا منه هنا في المركز العربي للمناخ منذ اكثر من عام بسلسلة من التقارير وحتى اللحظة , على اثر انخفاض النشاط الشمسي بشكل ملحوظ , وبعد موجة غاز ثاني اكسيد الكبريت التي اطلقها بركان اتنا في صقلية الايطالية قبل حوالي اكثر من اسبوع ووصلت الى الشرق الاوسط ومازات اثاره حتى اللحظة في الغلاف الجوي خصوصا فوق الجزيرة العربية واجزاء من بلاد الشام .

    ثار مؤخرا بركان لا سوفرير في البحر الكاريبي قبالة القارة الامريكية الجنوبية بشكل مذهل ومخيف , وانبعث غاز ثاني اكسيد الكبريت بشكل مركز في طبقات الغلاف الجوي ابتداءً من طبقة التروبوسفير وصولا الى طبقة الستراتوسفير , حيث انه قد اظهرت اخر التقارير المستلمة ان الغاز البركاني SO2 وصل الى ارتفاع يزيد عن 13.5 الف كيلو متر صعوداً في الغلاف الجوي اي اكثر من 44 الف قدم . 

    استمرار انبعاث الغاز البركاني طوال الايام الماضية شكل سحابة ضخمة من غاز ثاني اكسيد الكبريت بدأت بعبور المحيط الاطلسي واصبحت على مشارف القارة الافريقية وغطت جنوب المغرب كما تلاحظون في الصورة التالية : 

    من المتوقع خلال الايام القادمة ان تستمر هذه السحابة بالتحرك صوب الشرق في طبقات الغلاف الجوي السطحية والعلوية بحيث تصل بلاد الشام والشرق الاوسط بشكل عام مع نهاية هذا الاسبوع بشكل متوسط التركيز بحيث تكون التأثيرات ضعيفة نسبياً على المستوى الصحي. 

    اما على المستوى المناخي فاظهرت الخرائط المناخية المختصة ان انتشار غاز ثاني اكسيد الكبريت اصبح عالميا , وهذا سيؤدي الى انخفاض حرارة الارض بشكل عام خلال الاشهر القادمة , خصوصا ان بركان البحر الكاريبي سبقته عدة ثورانات وصلت فيها غازات البراكين الى مستويات عليا من الغلاف الجوي , وهذا ما سيعزز من عملية انعكاس اشعة الشمس الى خارج الكوكب نتيجة لانتشار جزيئات غاز ثاني اكسيد الكبريت التي تعمل على عكس جزء من حرارة الشمس الى خارج الكوكب . 

    حمل تطبيق طقس المركز العربي للمناخ لمعرفة حالة الطقس ل 14 يوم وليصلك كل جديد " اضغط هنا "

    فما تأثير ذلك علينا ؟

    مناخيا : في الحقيقة ومنذ زيادة نشاط البراكين مؤخراً بسبب انخفاض النشاط الشمسي قمنا بكتابة عدة تقارير هنا في المركز العربي للمناخ عن تأثير غاز ثاني اكسيد الكبريت على المناخ , وذلك لان النشاط البركاني يعد أمرًا بالغ الأهمية فيما يتعلق بمناخ وطقس كوكبنا حيث يمكن أن تقذف الثورانات البركانية كمية كبيرة من الغبار والغاز إلى الغلاف الجوي - خاصة في طبقات الجو العالية - ويمكن أن يؤثر ذلك على مستويات الإشعاع الشمسي على الأرض لعدة أشهر. في الواقع ، بعد الانفجارات البركانية الكبيرة ، يتبعها انخفاض في متوسط درجة حرارة السطح عادة ما يستمر من 1-3 سنوات , اي ان غاز ثاني اكسيد الكبريت يعمل على عكس الاشعاع الشمسي خارج الكوكب مما يؤدي الى انخفاض درجات الحرارة على الارض لفترات ليست بالقليلة وبتأثير تدريجي .

    ايضاً من الممكن ان يؤدي انتشار وتركيز غاز ثاني اكسيد الكبريت الذي يخرج من البراكين الى تشكل الامطار الحمضية التي تؤدي الى تلف المحاصيل الزراعية والمياه السطحية .

    ينعكس تركيز هذا الغاز ايضاً على شكل السماء , حيث ان هذه الجزئيات عندما تتركز في الغلاف الجوي وتصطدم بها اشعة الشمس و تؤدي الى ظهور الوان زاهية في السماء عند الشروق والغروب .

    صحياُ : التعرض لغاز الكبريت لمرة واحدة وبكميات محدودة وقليلة يسبب أعراض بسيطة وسرعان ما يتم التعافي منها بحيث لا تبقى آثاره لمدة طويلة، ولكن في حالة التعرض للغاز بشكل مفرط أو بشكل كبير فإنه يؤدي لأضرار بالغة مثل الإصابة بنوبات الربو، تلف الرئتين، التهاب الشعب الرئوية، الالتهاب الرئوي، ومن مخاطر غاز الكبريت على الصحة الآتي:

    • يسبب تهيج العينين.
    • يسبب تهيج الجلد.
    • تهيج الأغشية المخاطية.
    • تهيج مجرى التنفس.
    • التشنجات الرئوية، والتسبب بحدوث الوذمة الرئوية.
    • يؤدي لحدوث انسداد حاد بمجرى التنفس.
    • استنشاق الغاز يسبب تفاقم المشاكل والأمراض الرئوية مثل الربو

    والله تعالى اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

    لا مانع من النقل والتداول شريطة ذكر المصدر - المركز العربي للمناخ

    حمل تطبيق طقس المركز العربي للمناخ لمعرفة حالة الطقس ل 14 يوم وليصلك كل جديد " اضغط هنا "

     

     

  • انفجار بركاني في البحر الكاريبي قبل قليل

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    أعلن مركز أبحاث الزلازل بجامعة ويست إنديز أن بركان "لا سوفرير" بجزيرة سانت فنسنت الكاريبية ثار "بشكل متفجر" صباح الجمعة، مما أدى إلى انتشار الرماد في القرى المحيطة.

    وأفادت المنظمة الوطنية لإدارة الطوارئ في البلاد  يوم الجمعة بأن أعمدة الدخان وصلت إلى ثمانية كيلومترات

    وفي وقت متأخر من يوم الخميس، قال رالف غونسالفيس رئيس وزراء سانت فنسنت وجزر غرينادين إن سكان ما يسمى بالمناطق الحمراء في الشمال الغربي والشمال الشرقي من الجزيرة يحتاجون إلى إجلائهم فورا حيث يضخ البركان المزيد من الدخان والبخار.

    وأصدرت السلطات في سانت فينسنت والغرينادين أمرا بإخلاء جزء من جزيرة سانت فينسنت الكاريبية بعد أن حذر علماء الزلازل من أن بركان "لا سوفرير" يبدو أنه على وشك الثوران.

    ويعتبر بركان "لا سوفرير" البركان النشط الوحيد في سانت فينسنت ولم يشهد سوى خمس ثورات منذ عام 1718 وفقا للمركز، الذي يقول إنه كان هناك العديد من الثورات البركانية السريعة أو البطيئة في نفس الفترة الزمنية، وكان آخرها يوم 13 أبريل 1979.

  • بركان اتنا في ايطاليا يثور للمرة الثامنة على التوالي , هل سيساهم في تبريد حرارة الكوكب ؟

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    بركان اتنا في ايطاليا يثور للمرة الثامنة على التوالي , هل سيساهم في تبريد حرارة الكوكب كما فعلت بعض البراكين سابقاً ؟

  • بركان نايراجونجو يقذف حممه البركانية بارتفاع 45 الف قدم , واوامر بعمليات اخلاء على مستوى المدينة

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    أطلقت الحكومة في جمهورية الكونغو الديمقراطية خطة إجلاء لمدينة غوما الشرقية بعد ثوران بركان نيراجونجو ووصول الرماد البركاني الى طبقة الستراتوسفير في 22 مايو الجاري.

    ثار البركان نايراجونجو ، الذي يقع على بعد حوالي 10 كيلومترات (6 أميال) من جوما ، آخر مرة في عام 2002 مما أسفر عن مقتل 250 شخصًا.

    يذكر ان ثوران بركان نيراجونجو الأكثر دموية في التاريخ كان عام 1977 (وكانت وقتها الشمس في فترة الحضيض كما هي الان وتحديداً في الدورة الشمسية رقم 20) - وفي وقتها فقد نجح ثوران 1977 في قتل أكثر من 600 شخص.

    يوم السبت , كان الثوران مع ساعات المساء بتوقيت جمهورية الكونغو الديموقراطية , وكان الثوران عنيف لدرجة انه قد تم تصنيفه باعنف انفجار لهذا البركان في التاريخ المسجل وظهرت الحمم البركانية لتنير الارض وتعكس اشعاعها الى السماء بمنظر مذهل فوق سكان جوما التي يبلغ عدد سكانها حوالي مليوني نسمة كما في الفيديو التالي :

    عمل الثوران على فتح شق جديد على البركان ، مما سمح للحمم البركانية بالتدفق جنوبا نحو جوما والوصول إلى مطار تلك المنطقة . انقطعت الكهرباء في مناطق واسعة ، وكان أحد الطرق السريعة التي تربط غوما بمدينة بيني قد غمرته الحمم البركانية. وتم رصد الآلاف من السكان المصابين بالذعر وهم يفرون والعديد منهم سيرا على الأقدام.

    مناخيا : اخترق هذا الثوران طبقة الستراتوسفير في الغلاف الجوي حيث انه وصل الى ارتفاع 16459.2 مترا , وبهذا يمكن القول بان هذا الانبعاث الكبير من غاز ثاني اكسيد الكبريت باتجاه طبقة الستراتوسفير في الغلاف الجوي له تأخير على المناخ وسيعمل على تبريد الغلاف الجوي في حال كانت كمية النفث كبيرة , وهذا ما نقوم برصده حالياً للتأكد من حجم التأثير.

  • بعد حدوث 17 ألف زلزال في اسبوع واحد في ايسلندا , تحذيرات من حدوث ثوران بركاني كبير

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    تتصاعد المخاوف من ثوران بركاني كبير في جنوب غرب أيسلندا ، بعد زيادة هائلة في النشاط الزلزالي.

    في الأسبوع الماضي ، سجل الجيولوجيون 17 الف زلزال في شبه جزيرة ريكيانيس ، حيث يقع نظام كريسفيك Krsuvík البركاني. السلسلة الأخيرة من الزلازل هي جزء صغير من فترة النشاط الزلزالي الأكبر الذي بدأ بشكل ملحوظ منذ أكثر من عام. 

    عادة ما تكون من علامات ودلالات حدوث انفجار بركاني وشيك هي تراكم الصهارة بالقرب من السطح , حيث انه ومع ارتفاع الصهارة الى اعل ، تزداد فرص تكسر القشرة الصخرية وثوران البراكين.

    بدأت أجهزة الإنذار تدوي يوم الأربعاء ، عندما اكتشف العلماء نشاطًا زلزاليًا مرتبطًا عادة بارتفاع الصهارة البركانية الى السطح , سارعت السلطات إلى وضع خطط الطوارئ احترازياً في حال بدأت الانفجارات البركانية.

    حدثت ثورانات سابقة في ايسلندا لفتت انتباه العالم , ففي عام 2010 ، استحوذ انفجار جبل إيافيالايوكل البركاني Eyjafjallajökull على انتباه العالم.

    تسبب الرماد البركاني الناتج عن الثوران في حدوث فوضى في السفر الجوي عبر غرب وشمال أوروبا خلال الربيع وأوائل الصيف.

    من الملاحظ مؤخراً ان النشاط البركاني بدأ يزداد بشكل كبير ومتسارع حول العالم , يشرح الفيديو في التالي اسباب ذلك

    والله اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

  • ثوران بركان سينابونغ في اندونيسيا ووصول الرماد البركاني الى ارتفاع 12 كم في الغلاف الجوي

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    انفجر بركان سينابونغ اليوم في جزيرة سومطرة - اندونيسيا بطريقة مذهلة مرة أخرى اليوم ، 2 مارس ، مرسلاً الرماد البركاني عالياً في الغلاف الجوي.

    ذكر مركز استشارات الرماد البركاني (VAAC)  ان ارتفاع عمود الرماد السميك وصل إلى 40000 قدم (12.2 كم) في الغلاف الجوي.

    بشكل عام الجسيمات التي تقذفها البراكين وتصل ارتفاعاتها الى ما يزيد عن 32800 قدم (10 كم) - وفي طبقة الستراتوسفير - لها تأثير تبريد مباشر على الكوكب.

    وفقًا لـموقع volcano.si.edu ، استيقظ بركان سينابونغ في عام 2010 بعد ,قرون من الخمول .

     تحولت مرحلة 2010 هذه إلى مجرد مقدمة للحلقة الطويلة والقوية من الثورانات التي بدأت في 5 سبتمبر 2013 واستمرت حتى 15 يوليو 2018 والتي تأهلت لتكون تحت تصنيف VEI 4.

    بعد مرور عام ، ثار بركان جبل سينابونغ واطلاق الحمم البركانية مرة أخرى في مايو ، 2019.

    يعد هذا الثوران الأخير (من 2 مارس 2021 ) واحدًا من أكبر الثورات البركانية منذ سنوات .

    يعد بركان سينابونغ من ضمن البراكين التي اثرت على مناخ الكوكب في السابق , ويأتي هذا الثوران الاخير تزامنا مع الحد الادنى للطاقة الشمسية " الخمول الشمسي " الذي تتعرض له الشمس الان , لذلك هذا البركان بحاجة الى مراقبة عن كثب لانه من البراكين القادرة على ادخال الارض بحقبة تبريد بين عشية وضحاها .

    تم ربط النشاط الزلزالي والبركاني بالتغيرات التي تحدث في الشمس من خلال عدة دراسات .

    من المحتمل أن يُعزى الارتفاع العالمي الأخير في الزلازل والانفجارات البركانية إلى انخفاض النشاط الشمسي ، والثقوب الإكليلية ، وتضاؤل الغلاف المغناطيسي ، وزيادة الأشعة الكونية المجرية التي تخترق الصهارة الغنية بالسيليكا.

    والله اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

     

  • ثوران بركان ليوتولو في اندونيسيا

    المركز العربي للمناخ-

    ثار اليوم وفي تمام الساعة 02:50 UTC بركان ليوتولو في اندونيسيا ,
    وتشير التقارير الى ان الرماد البركاني وصل لأرتفاع اكثر من 18000 قدم ما يقدر ب 5500 متر في طبرقة التروبوسفير حتى الان .
    هذا ومن المعروف ان ثوران البراكين يعمل على انقلاب الظروف الجوية في الغلاف الجوي بشكل كبير ,
    ونظرا لاقتراب موقع هذا البركان من خط الاستواء فان التأثير سيكون مباشر على انماط الضغوط في الغلاف الجوي
    لذلك نتوقع ان تنقلب التوقعات الجوية بشكل ملحوظ خلال الفترة القادمة .متابعين
    والله اعلى واعلم
    المهندس احمد العربيد

    تقرير - للمختصين

    FVAU03 at 09:05 UTC, 29/11/20 from ADRM
    VA ADVISORY
    DTG: 20201129/0905Z
    VAAC: DARWIN
    VOLCANO: LEWOTOLO 264230
    PSN: S0816 E12330
    AREA: INDONESIA
    SUMMIT ELEV: 1423M
    ADVISORY NR: 2020/12
    INFO SOURCE: HIMAWARI-8, CVGHM
    AVIATION COLOUR CODE: RED
    ERUPTION DETAILS: MULTILEVEL ERUPTION TO FL180 AND FL500
    OBS VA DTG: 29/0905Z
    OBS VA CLD: SFC/FL180 S0813 E12338 - S0828 E12326 - S0828
    E12114 - S0741 E11956 - S0653 E11954 - S0620 E12036 - S0726
    E12318 MOV NW 10KT SFC/FL500 S0812 E12330 - S0845 E12451 -
    S1027 E12634 - S1103 E12601 - S1041 E12321 - S1009 E12217 -
    S0833 E12300 MOV SE 30KT
    FCST VA CLD +6 HR: 29/1505Z SFC/FL180 S0813 E12339 - S0830
    E12329 - S0838 E12237 - S0827 E12111 - S0740 E11955 - S0655
    E11954 - S0619 E12036 - S0721 E12319 SFC/FL500 S0814 E12443
    - S1100 E12802 - S1305 E12940 - S1324 E12844 - S1339 E12649
    - S1042 E12317 - S0915 E12236
    FCST VA CLD +12 HR: 29/2105Z SFC/FL180 S0811 E12340 - S0827
    E12326 - S0849 E12156 - S0818 E12050 - S0741 E11958 - S0654
    E11953 - S0617 E12034 - S0718 E12323 SFC/FL500 S1122 E12313
    - S0948 E12659 - S1453 E13148 - S1609 E13057 - S1617 E12828
    - S1608 E12619
    FCST VA CLD +18 HR: 30/0305Z SFC/FL180 S0811 E12340 - S0831
    E12326 - S0846 E12153 - S0817 E12049 - S0740 E11957 - S0653
    E11952 - S0618 E12034 - S0718 E12319 SFC/FL500 S1343 E12536
    - S1256 E13009 - S1517 E13319 - S1710 E13304 - S1840 E13100
    - S1846 E12739
    RMK: VA DISCERNIBLE ON SAT IMAGERY AT 29/0840Z WITH VA TO
    FL500 MOV SE AND VA TO FL180 MOV NW. VA HEIGHT AND MOV BASED
    ON HIMAWARI-8, CVGHM VONA AT 29/0200Z AND DSIPERSION
    MODELLING.
    NXT ADVISORY: NO LATER THAN 20201129/1005Z=

  • ثوران عظيم لبركان فوكوتوكو في اليابان , وصل الرماد الى ارتفاعات تجاوزت 16 كم في الغلاف الجوي

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    تم رصد انفجار كبير في بركان جزيرة فوكوتوكو اليابانية Fukutoku-Oka-no-Ba في حوالي الساعة 21:20 بالتوقيت العالمي المنسق في 12 أغسطس 2021 ، واستمر الثوران حتى الان.

    وفقًا لـ Tokyo VAAC ، وصل ارتفاع الرماد البركاني إلى 16.4 كم (54000 قدم) فوق مستوى سطح البحر في الساعة 23:50 بالتوقيت العالمي المنسق ويتجه عامود الدخان الى جنوب غرب باتجاه الفلبين.

    Fukutoku Oka no Ba volcano eruption japan august 13 2021 0520z bgأصدرت وكالة رصد البراكين اليابانية تقارير تفيد بأنه تم اكتشاف سحابة ثوران بركاني ضخمة وعالية جدًا فوق بركان فوكوتوكو Fukutoku-Oka-No-Ba (Fukutoku-Okanoba). ارتفعت السحابة البركانية إلى ارتفاع تجاوز 16500 متر واتجهت السحابة نحو الجنوب الغربي. 

    يعتبر بركان ( فوكوتوكو-أوكا-نو-با ) بركان غير سطحي لانه مغمور تحت الماء بالكامل , و ينتمي إلى المجموعة البركانية لجزر البركان في أرخبيل جزر بونين. يبلغ عمق قمته 29 مترًا تحت مستوى سطح البحر ويمكن أن تكون ولادة جزيرة جديدة تحدث هناك نتيجة لهذه الثورانات.

    ثار البركان آخر مرة في عام 2010. وفي السنوات اللاحقة ، سجلت صور الأقمار الصناعية تغير لون الماء حول البركان. يقع الأرخبيل في المحيط الهادئ ، على بعد 1000 كيلومتر جنوب شرق طوكيو. كان بركان جزيرة نيشينوشيما الشاب نشطًا هناك العام الماضي في شمال الأرخبيل ، بينما تقع فوكوتوكو أوكانوبا في الجنوب.

    عندما تتجاوز ارتفاعات الابخرة والعازات التي ينفثها البركان اي حوالي 10-12 كم واعلى في الغلاف الجوي , فان التأثير يكون على المناخ بشكل اساسي وكبير , فالغازات والجزئيات التي تصل الى طبقة الستراتوسفير تعمل على عكس اشعة الشمس خارج الكوكب مما يعمل على تشكيل نظام تبريد في الغلاف الجوي قد يكون تأثيره عالمياً في الثورانات البركانية الكبيرة .

    حتى الان تجري الدراسات حول هذا الثوران الضخم الذي تم رصده في المحيط الهادي , وسنوافيكم بكافة التفاصيل عند صدور البيانات النهائية.

    والله دائما اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

counter create hit