الارض تبرد

  • الأرض تبرد | الجليد البحري في القطب الشمالي يتوسع وينمو ليسجل ارقاماً هي الأعلى منذ 30 عام

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    على الرغم من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المتزايدة باستمرار ، فإن الجليد البحري في القطب الشمالي اخذ في التوسع ، ولا يذوب كما يتم التسويق له من قبل غير المختصين مثل وسائل الاعلام غير المهنية ، مما يثبت وبشكل قطعي أن العلاقات المتبادلة بين ذوبان الجليد والاعلام سياسية وليست علمية.

    وفقًا للبيانات التي صدرت من المنظمة الأوروبية الحكومية الدولية من خلال الأقمار الصناعية المتخصصة في الأرصاد الجوية ، فإن الجليد البحري في القطب الشمالي يسجل حاليًا ارقاماً هي الأعلى منذ 30 عاماً - بالاضافة الى ان ذوبان الجليد في شهر مايو ( 5 ) الماضي كان الأدنى منذ أكثر من ثلاثة عقود.

    osisaf nh sie daily all

    ما تكشفة الأدلة العلمية في الواقع هو أن جليد القطب الشمالي آخذ في التوسع - كما هو موضح في الصورة أعلاه ؛ وكما يتضح في الصورة أدناه ، فإن الوفيات العالمية بسبب الكوارث الطبيعية (مثل موجات الحر وحرائق الغابات والأعاصير وما إلى ذلك) آخذة في التناقص المستمر :

    image 8

    ومازلنا ومنذ عام 1989 وحتى هذا اليوم ننتظر أن تغرق سواحل الاسكندرية ونيويورك وغيرها من المدن الساحلية , وفي كل عام يطل علينا الاعلام غير المهني لينشر قصص الخيال العلمي والتنبؤات الفاشلة كغرق سواحل العالم في عام 2000 ثم عام 2010 ثم عام 2020 ولم يحدث شيء من هذا كله , ويبقى التساؤل الدائم , ان صحت رواية ذوبان الاقطاب , فأين تذهب المياه التي نتجت عن ذوبان الجليد والثلج ؟!


  • الأرض تبرد | القبة القطبية مازالت باردة جدا وقوية وموجات باردة تؤثر على العالم تشمل الدول العربية

    المركز العربي للمناخ- حصري - المهندس احمد العربيد

    مستمرون هنا في المركز العربي للمناخ في متابعة ومراقبة الطقس البارد المتطرف الذي بدأ بالتأثير على العالم هذا العام بشكل ملحوظ , فبعد اشهر الشتاء التي سجلت درجات حرارة اقل من المعدلات العامة في مختلف دول العالم نتيجة للموجات القطبية الباردة جداً , وبعد تسجيل انخفاض على المعدل العام لدرجة حرارة الكوكوب لاشهر متتالية بدأت منذ شهر ديسمبر واستمرت خلال يناير وفبراير وادت الى اخفاء اثار ما يعرف بالاحتباس الحراري على سلم درجات حرارة الكوكب , ما تزال التوقعات تشير الى استمرار الموجات الباردة بالتأثير على الكثير من مناطق العالم خصوصا ان القبة القطبية الشمالية مازات قوية ومحافظة على برودتها بشكل ملحوظ وفي جميع الطبقات .

    ومع تأكيد انخفاض النشاط الشمسي وزيادة نشاط البراكين بشكل ملحوظ في الاونة الاخيرة والتي ساهمت في ظهور مؤشرات التبريد على الكوكب , بدأ بعض علماء المناخ بالتخوف من موجات باردة " صيفية " وقاموا باطلاق تحذيرات من احتمالية ان تؤثر هذه الموجات الباردة الصيفية على اجزاء من اوروبا وامريكا الشمالية والتي بدورها ستعمل على تدمير اجزاء من المحاصيل الزراعية . 

    ويجب التنويه هنا بأن انخفاض حرارة الارض لا يعني اختفاء الموجات الحارة في الصيف , فالموجات الحارة من ناحية فيزيائية تتكون من كتل هوائية متشابهة في الخصائص وحتى في اقوى الحقبات الباردة التي أثرت على الارض كان هنالك موجات حارة ايضاً تؤثر على اجزاء من الكوكب .

    سنقوم في هذا التقرير بسرد الاسباب العلمية التي تؤشر الى احتمالية حدوث المزيد من الموجات الباردة خلال الفترة القادمة ثم سنضع توقعاتنا لحالة الطقس للمناطق العربية ابتداءً من بلاد الشام ومصر والعراق والجزيرة العربية وصولا الى بلاد المغرب العربي .

    يمكنك مشاهدة التقرير عبر الفيديو التالي او اكمال القراءة في الاسفل

    قبة قطبية قوية : 

    ما تزال القبة القطبية الشمالية قوية وتقوم بارسال الموجات الباردة صوب العروض الوسطى واجزاء من العروض الدنيا على فترات ,  في الورقة التالية من وكالة نوا والتي تقيس حجم الهواء البارد جدا المحصور في القبة القطبية بفعل الرياح القوية جداً "Polar Night Jet" نلاحظ ارتفاع المؤشر " باللون الأحمر " فوق المعدل العام " باللون الاصفر " وهذا يعني ان كمية الهواء البارد المحصور شمالاً اعلى من المعدل العام مقارنة بالسنوات السابقة لمثل هذا الوقت وبالتالي تكون النتيجة عدم اختراق الهواء الدافئ القادم من العروض الوسطى والدنيا القبة القطبية والذي بدوره سيعمل على المحافظة على البرودة قدر الامكان وعند هبوط مؤشر معامل تذبذب القطب الشمالي AO يمتد تأثير الموجات الباردة خلال نهاية اذار وشهر نيسان بشكل اكبر من المعتاد أي " امتداد اجواء الشتاء في الربيع " . 

     

    الاحترار الستراتوسفيري : 

     تتعرض القبة القطبية الستراتوسفيرية " وهي الطبقة التي تكون فوق طبقة التروبوسفير التي تحدث فيها المنخفضات الجوية " حالياً الى احترار ستراتوسفيري مفاجئ متوسط الشدة في الجزء الشرقي الذي يغطي اجزاء من شمال شرق اسيا وسيبيريا واليابان واجزاء من المحيط الهادئ . 

    هذا الاحترار حدث في نهاية عام 2020 وبداية عام 2021 ووصف بالقوي وادى الى انقسام القطبة القطبية الشمالية وانتشار الموجات الباردة بشكل كبير في النصف الشمالي من الأرض , وانخفضت على اثره معدلات درجات الحرارة بشكل كبير وملحوظ نتيجة لانتشار الرياح القطبية صوب العروض الوسطى والدنيا . 

    في نهاية اذار وبداية نيسان يفترض ان تبدأ مؤشرات الاحترار الستراتوسفيري " النهائي " بالظهور وهو الاحترار الذي يتبع الاحترار الطبيعي الذي ينذر بضعف القبة القطبية واختفاء اثار الشتاء تدريجيا وحتى الان لم تظهر مؤشرات الاحترار النهائي وهذا يدل على ان الشتاء والاجواء الباردة مستمرة بالتاثير على النصف الشمالي من الأرض و على فترات خلال شهر نيسان .

    لذلك نتوقع ان يكون شهر نيسان شديد التقلب ما بين الاجواء الدافئة والباردة وان تكون الفوارق الحرارية كبيرة في حالة الطقس .

     معامل تذبذب القطب الشمالي : 

    يظهر معامل تذبذب القطب الشمالي قوة القبة القطبية على مستوى السطح في طبقة التروبوسفير من خلال قياس معدل الضغط الجوي , ونلاحظ ارتفاع المؤشر حالياً الى القيم الايجابية المتطرفة وهذا يعني ان القبة القطبية على المستوى السطحي قوية جداً وان الهواء البارد محصور في العروض العليا شمالاً , بالتالي تكون النتيجة تقليل كمية الفقد الحراري للهواء البارد نتيجة عدم وصول الرياح الدافئة من العروض الوسطى والدنيا الى القطب الشمالي كما ذكرنا سابقاً , 

    خلال الفترة القليلة القادمة يتوقع ان ينخفض معامل تذبذب القطب الشمالي AO ويتجه نحو التعادل , وهذا يعني ان الهواء البارد سيهبط من القبة القطبية صوب العروض الوسطى واجزاء من العروض الدنيا لتسيطر موجات البرد على اجزاء مختلفة من دول العالم .

    تشير التوقعات من نماذج الطقس الى ان الموجات الباردة ستنتشر نهاية اذار وبداية نسيان لتؤثر على العديد من مناطق العالم 

    تظهر الصورة التالية تراكم الثلوج المتوقع في اوروبا وامريكا للفترة القادمة 

    كيف ستكون حالة الطقس في المنطقة العربية ؟

    اولا : بلاد الشام " الأردن وفلسطين وسوريا ولبنان " والعراق ومصر وشمال السعودية :

    تسببت كتلة هوائية باردة من اصل قطبي تمركزت فوق تركيا بانخفاض كبير وملحوظ على درجات الحرارة , وادت الى تشكل منخفض خماسيني وسط الاسبوع عمل على تشكل موجات ضخمة من الغبار اثرت على مختلف البلاد . واشتدت سرعة الرياح واصبحت عاصفة على مختلف المناطق .

    مازالت تتعرض دول بلاد الشام ومصر والعراق وشمال السعودية حالياً بهذه الكتلة الهوائية الباردة التي نتج على اثرها منخفض جوي عميق تمركز شمال جزيرة قبرص , وتساقطت الامطار على مختلف المناطق وكانت مصحوبة بالرعد وتساقط زخات البرد , 

    بداية الاسبوع يتوقع ان تتعمق صوب بلاد الشام رياح قطبية شديدة البرودة ستعمل على انخفاض درجات الحرارة ليلاً ما دون الصفر المئوي فوق الجبال , لتكون الاجواء شديدة البرودة وكأننا في قلب مربعانية الشتاء , 

    الصورة التالية تبين شذوذ درجات الحرارة السطحية عن المعدلات الطبيعية اللون الازرق يمثل البرودة واللون الاحمر يمثل الحرارة ,  نلاحظ انتشار البرودة بشكل كبير وانخفاض درجات الحرارة عن المعدلات الطبيعية في بعض المناطق الى ما دون 10 الى 15 درجة عن المعدلات , وهذا بحد ذاته حدث غير طبيعي , فانه ومن النادر جداً ان تنخفض درجات الحرارة الى ما دون الصفر المئوي في المنطقة في مثل هذا الوقت من العام !

    هذه ليست النهاية , حيث ان التوقعات تشير الى ان كتلة هوائية باردة جدا ستقترب من المنطقة مرة اخرى عبر شرق اوروبا بداية شهر نيسان , ويحتمل على اثرها ان يتكون منخفض جوي , حتى الان غير واضح المعالم وسنتطرق الى تفاصيله عند اقتراب الفترة ان شاء الله تعالى .

    لمعرفة حالة الطقس لمنطقتك ل 14 يوم بالتفصيل , حمل تطبيق المركز العربي للمناخ على هاتفك " اضغط هنا للتحميل "

    ثانيا : بلام المغرب العربي " ليبيا تونس الجزائر والمغرب " :

     بعد الموجات الباردة جدا والقطبية التي اثرت على دول المغرب العربي , يتوقع خلال هذا الاسبوع ان ترتفع درجات الحرارة وتستقر الاجواء بشكل عام , هذا ويتوقع بداية شهر نيسان ان يبدأ النشاط البارد بالعودة الى المنطقة عبر المحيط الاطلسي , من خلال احواض باردة مغلقة " كات اوف " لتتجدد فرصة تساقط الامطار والثلوج فوق الجبال , سنتطرق الى التفاصيل عند اقتراب الفترة . 

    لمعرفة حالة الطقس لمنطقتك ل 14 يوم بالتفصيل , حمل تطبيق المركز العربي للمناخ على هاتفك " اضغط هنا للتحميل "

    والله اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

    لا مانع من النقل والتداول شريطة ذكر المصدر " المركز العربي للمناخ " 

    لمعرفة حالة الطقس لمنطقتك ل 14 يوم بالتفصيل , حمل تطبيق المركز العربي للمناخ على هاتفك " اضغط هنا للتحميل "

     

     

  • الأرض تبرد | القطب الجنوبي يسجل ابرد معدل حرارة هذا الشهر منذ 1978 ونمو الجليد البحري العالمي بشكل كبير

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    كانت بداية عام 2021 في القارة القطبية الجنوبية باردة بشكل " غير عادي ". في الواقع كان النصف الأول من شهر يناير هو الأبرد منذ عام 1978 .

    منذ تاريخ 19 ديسمبر ، وحتى تاريخ اليوم 21-1-2021 انحرفت درجات الحرارة السطحية عن المعدلات العامة في القارة القطبية الجنوبية الى ما دون -0.5 ، مما يجعلها أبرد فترة في القارة القطبية منذ عام 1978 (الحد الأدنى للطاقة الشمسية للدورة 20) ، وفقًا لبحث أجراه  peikko  ، والذي يشير أيضًا إلى أن نصف الكرة الجنوبي ككل يعاني من برودة شاذة في شهر يناير لم يشهدها منذ عام 2012.

    لكن برودة الحد الأدنى من الطاقة الشمسية لا تقتصر فقط على نصف الكرة الجنوبي ، فمقياس درجات الحرارة في جميع أنحاء الكوكب ينحدر .

    في غضون شهر واحد ، انخفضت درجات الحرارة العالمية بمقدار هائل 0.26 درجة مئوية: من 0.53 درجة مئوية فوق متوسط ​​1981-2010.

    حمل تطبيق المركز العربي للمناخ للحصول على اخر المستجدات اولاً بأول وحالة الطقس ل 14 يوم مجانا اضغط هنا للتحميل

    يبدو أن الشمس تتجه إلى دورة Grand Solar Minimum القادمة "الحد الأدنى للطاقة الشمسية" - وهي موجة تستمر لعشرات السنوات يكون فيها النشاط الشمسي منخفض بشكل كبير ,  حيث يمكن أن يخلو القرص الشمسي من البقع الشمسية لأشهر أو حتى سنوات في كل مرة.

    يسبب انخفاض النشاط الشمسي بالعادة ضعف في التيار القطبي النفاث , لينتج عن ذلك انحدار كتل هوائية شديدة البرودة صوب العروض الوسطى والدنيا , لتؤثر عليها ببرودتها الكبيرة لأوقات طويلة نسبياً , وقد تؤدي هذه البرودة الى تجمد عدد كبير من المناطق كما يحدث الان شرق اسيا , 

    وفي الواقع هذا لا يمنع حدوث الموجات الحارة في اشهر الصيف لان الكتل الهوائية الحارة متواجدة دائما وهي تشكل نوع من التوازن في الغلاف الجوي , ولكن انخفاض النشاط الشمسي يؤدي الى تقليل عدد هذه الكتل الحارة واحياناً حصرها في مناطق معينة , بالمقابل يزداد عدد الكتل الهوائية الباردة ويزداد معها عنف الحالات الجوية .

    تظهر الصورة ادناه شذوذ درجات الحرارة عن المعدلات العامة اثناء الحد الادنى للطاقة الشمسية الماضي والذي تسبب بعضر جليدي مصغر او حقبة باردة استمرت منذ عام  1645 الى عام 1715 ميلادي 

    حمل تطبيق المركز العربي للمناخ للحصول على اخر المستجدات اولاً بأول وحالة الطقس ل 14 يوم مجانا اضغط هنا للتحميل

    الجليد البحري العالمي ينمو
    يؤثر البرد غير العادي الذي تتعرض له القارة القطبية الجنوبية على الجليد البحري.

    ازداد نطاق الجليد البحري في أنتاركتيكا أكثر في أشهر الصيف ، إلى مستوى يتتبع الآن متوسط ​​1979-1990.

    بالإضافة إلى ذلك ، فإن نطاق الجليد البحري في القطب الشمالي  ينمو الآن بشكل كبير: بعد نقطة انطلاق منخفضة ، زاد امتداد الجليد في بحر القطب الشمالي بمقدار 2.71 مليون كيلومتر مربع (1.05 مليون متر مربع) خلال شهر ديسمبر. ووفقًا لبيانات NSIDC ، كان هذا المعدل أكبر بكثير من معدل ديسمبر 1981 إلى 2010 البالغ 1.99 كيلومتر مربع (780،000 متر مربع). علاوة على ذلك ، بين 5 و 17 يناير ، شهد الجليد البحري في القطب الشمالي نقلة نوعية ، واكتسب 966000 كيلومتر مربع من الجليد.

    في الختام ، أصبح الجليد العالمي (أي القطب الشمالي + القطب الجنوبي مجتمعين) الآن أكبر من أي وقت منذ عام 2016 مع النمو الأسي الأخير الذي لا يظهر أي علامات على التراجع.

    والله اعلى واعلم - المهندس احمد العربيد

    حمل تطبيق المركز العربي للمناخ للحصول على اخر المستجدات اولاً بأول وحالة الطقس ل 14 يوم مجانا اضغط هنا للتحميل

     

     

     
  • الأرض تبرد | انخفاض حرارة الارض خلال اذار عن المعدلات لاخر 30 سنة تزامناً مع انخفاض النشاط الشمسي

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    سجل انخفاض اخر على متوسط درجات الحرارة للأرض في شهر اذار 2021 في طبقة التروبوسفير " وهي الطبقة السطحية التي نتأثر بها مباشرة " وبلغ الانخفاض عن المتوسط حوالي -0.01 درجة عن المعدل العام لاخر 30 سنة . ليكون الانخفاض في درجة حرارة الارض حوالي 0.6 درجة مؤية عن العام الماضي . 

    من المحتمل ايضأ استمرار هذا الهبوط في درجات الحرارة عن المعدلات العامة خلال الأشهر القادمة وذلك تزامناً مع استمرار النشاط الشمسي المنخفض .

    على ما يبدو ان استمرار انخفاض النشاط الشمسي يزيد من تبريد الكوكب بسرعة , تشير اخر القراءات للبقع الشمسية التي يمكن من خلالها قياس النشاط الشمسي الى انخفاض كبير وتذبذب عشوائي على نشاط الشمس خلال الدورة الشمسية الحالية والتي تحمل الرقم 25 , في الوقت الذي يجب ان تكون فيه الشمس في اوج قوتها ونشاطها مقارنة مع الدورات الشمسية السابقة :

    بدأت ملامح الانخفاض الكبير للنشاط الشمسي بالظهور في شكل جلي عام 2017 اثناء الدورة الشمسية 24،واستمر هذا الانخفاض في التطور بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية لدرجة ان الدورة الشمسية الماضية 24 كانت الدورة الاقل نشاطاً خلال ال 100 سنة الاخيرة :

    ادى انخفاض النشاط الشمسي مؤخراً الى زيادة نشاط الزلازل والبراكين بشكل كبير , للمزيد يمكنكم قراءة المقال التالي :  ما علاقة زيادة نشاط البراكين والزلازل بانخفاض النشاط الشمسي الحالي ؟

     

    والله اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

  • الأرض تبرد | انخفاض حرارة الارض خلال الشهرين الماضيين وتوقعات بحدوث نزولات قطبية شديدة البرودة خلال شباط تشمل البلاد العربية

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    وفقًا لبيانات للأقمار الصناعية ، فإن الجز السفلي من طبقة التروبوسفير العالمية قد برد بسرعة خلال الشهرين الماضيين (ديسمبر + يناير).

    وتشير التوقعات الى ان التبريد سيزداد بشكل ملحوظ وكبير وشاذ عن الوضع الطبيعي في المناطق التي تقع ضمن نطاق خطوط العرض الوسطى في نصف الكرة الارضية الشمالي خلال شهر "شباط" فبراير 2021, حيث انه من المتوقع ان تهبط الكتل القطبية الباردة والمركزة بشكل متزامن صوب امريكا الشمالية واوروبا واجزاء من اسيا خلال هذا الشهر .

    تعاني الشمس حالياً من انخفاض ملحوظ في عدد البقع الشمسية أي " ضعف عام في النشاط الشمسي " والذي يسمى علميا ب الحد الادنى الأكبر من الطاقة الشمسية Grand solar minimum والذي بدأ منذ العقد المنصرم واستمر حتى الان .

    هذا بدوره عمل على تبريد بطيء في الغلاف الجوي للكرة الارضية , وادى ذلك الى اضعاف التيار القطبي النفاث مما عمل على زيادة توتر وتموج هذا التيار النفاث وبالتالي اصحبت الكتل الهوائية شديدة البرودة تنتقل بسلاسة من القطب الشمالي والعروض العليا الى العروض الوسطى والدنيا .

    ولاحظنا ذلك من خلال سلسلة التقارير التي قمنا بنشرها حول بلدان شرق اسيا وامريكا واوروبا ,والتي حطمت الارقام القياسية في انخفاض درجات الحرارة وتساقط الثلوج الكثيفة وتراكمها في هذا الموسم تحديداً .

    لمعرفة حالة الطقس ل 14 يوم مجانا ولتصلك اشعاراتنا وتوقعاتنا اولاً بأول حمل تطبيق المركز العربي للمناخ " اضغط هنا للتحميل 

    اولاً : امريكا الشمالية

    بعد البرد القياسي والثلوج التي ضربت مؤخرًا اغلب مناطق امريكا الشمالية ، اترفعت المؤشرات الى احتمالية تعرض قارة امريكا الشمالية لبرودة قاسية قد توصف بالتاريخية .

    اعتباراً من يوم الجمعة الماضي ، 5 فبراير ، بدأ البرد القارس في النزول إلى الولايات المتحدة ، وبحلول يوم الثلاثاء المقبل ، ستشهد غالبية البلاد اجواء قطبية شديدة البرودة 

    من المتوقع ان تنخفض درجات الحرارة عن المعدلات العامة بمقدار 20 درجة مؤية من الاسكا شمالا وحتى ولاية تكساس جنوباً , وتشير التوقعات الصادرة عن المركز الامريكي ايضاً الى ان هنالك احتمالية عالية لان تستمر موجات البرد هذه حتى 17 شباط على اقل تقدير .

    لتكون هذه الموجة الباردة احدى اطول وابرد الموجات الباردة التي اثرت على قارة امريكا الشمالية وفقاً للسجلات المناخية .

    لمعرفة حالة الطقس ل 14 يوم مجانا ولتصلك اشعاراتنا وتوقعاتنا اولاً بأول حمل تطبيق المركز العربي للمناخ " اضغط هنا للتحميل 

    ثانيا : اوروبا

    السيناريو نفسه متوقع لأوروبا ، وخاصة المناطق الشمالية والوسطى والغربية. مرة أخرى ، بحلول يوم الثلاثاء 9 فبراير ، ستبدأ مناطق شاسعة في استقبال موجات شديدة البرودة ودرجات حرارة اقل من المعدل العام ب 8 الى 20 درجة مؤية 

    لمعرفة حالة الطقس ل 14 يوم مجانا ولتصلك اشعاراتنا وتوقعاتنا اولاً بأول حمل تطبيق المركز العربي للمناخ " اضغط هنا للتحميل 

    ثالثا : البلاد العربية

    هذا ومن المتوقع خلال منتصف شهر شباط ان تتجه الكتل الهوائية الباردة وتتركز بشكل كبير فوق اوروبا خصوصا شرق اسيا وصولاً الى بلاد الشام واجزاء من شمال القارة الافريقية ,, بناء على مخرجات النموذج الامريكي الاخيرة

    لتتعرض على اثرها البلاد لموجات شديدة البرودة والتي من المحتمل ان تتساقط على اثرها كميات كبيرة من الثلوج

    لمعرفة حالة الطقس ل 14 يوم مجانا ولتصلك اشعاراتنا وتوقعاتنا اولاً بأول حمل تطبيق المركز العربي للمناخ " اضغط هنا للتحميل 

    رابعا : اسيا

    تواجه مناطق وسط وشرق آسيا موجات باردة جداً منذ أوائل ديسمبر 2020 وحتى الان.

     شهدت اجزاء من القارة أبرد درجات الحرارة مسجلة على الإطلاق في نصف الكرة الشمالي ، ونتيجة لذلك ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي المسال إلى مستويات قياسية ، وكذلك أسعار الخضروات في الصين ، في حين قتل أكثر من 100 شخص في اليابان وحدها أثناء تساقط الثلوج.

    خامسا : نصف الكرة الارضية الجنوبي

    كانت درجات الحرارة "الصيفية" في معظم أنحاء نصف الكرة الجنوبي أقل من المتوسط خلال الفترة الماضية .

    وتشير التوقعات الى ان استراليا وامريكا الجنوبية وافريقيا ستتعرض للمزيد من الانخفاض في درجات الحرارة عن المعدلات الطبيعية خلال الفترة القادمة . 

    والله اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

    لمعرفة حالة الطقس ل 14 يوم مجانا ولتصلك اشعاراتنا وتوقعاتنا اولاً بأول حمل تطبيق المركز العربي للمناخ " اضغط هنا للتحميل 

     

  • الأرض تبرد | تنامي ظاهرة اللانينا بشكل مفاجئ ينذر بشتاء قاسي مقبل على المنطقة

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    استناداً الى اخر القراءات للمنطقة 3.4 من المحيط الهادئ والتي تقاس عليها ظاهرة النينو ( الدفئ ) واللانيا ( التبريد ) , تبين ان المنطقة بدأت تشهد تبريد ملحوظ وملفت بحيث ان منحنى القياس انحدر خلال هذا الأسبوع لينقل المنطقة المذكورة من نقطة التعادل/ السلبية الخفيفة الى اللانينا الواضحة , والمقصود هنا زيادة التبريد السريع في المنطقة 3.4 كما هو موضح في الرسم البياني التالي :

    6848648686486

    حمل تطبيق المركز العربي للمناخ لمعرفة حالة الطقس ل 14 يوم مجاناً ولتصلك النشرات الجوية الشهرية .. اضغط هنا للتحميل

    في البداية دعونا نتعرف على ظواهر النينو واللانينا :

    التذبذب الجنوبي لظاهرة النينيو (ENSO) :  هو نمط مناخي متكرر يتضمن تغيرات في درجة حرارة المياه في وسط وشرق المحيط الهادئ الاستوائي. في فترات تتراوح من حوالي ثلاث إلى سبع سنوات ، تكون المياه السطحية عبر رقعة كبيرة من المحيط الهادئ الاستوائي دافئة أو باردة في أي مكان من 1 درجة مئوية إلى 3 درجات مئوية ، مقارنة بالمعدل العادي المقاس من سنة 1991 الى سنة 2020 .

    4468

    يؤثر نمط الاحترار والتبريد المتذبذب هذا ، المعروف بدورة ENSO ، بشكل مباشر على توزيع هطول الأمطار في المناطق المدارية ويمكن أن يكون له تأثير قوي على الطقس في انحاء مختلفة من العالم . النينيو والنينيا هي المراحل القصوى لدورة ENSO ؛ بين هاتين المرحلتين هنالك مرحلة ثالثة تسمى المحايدة.

    اذاً ,, هنالك 3 حالات لدورة التذبذب الجنوبي ENSO ,, الحالة الاولى هي النينو والثانية هي اللانينا والثالثة هي المتعادلة او المحايدة .. ونتطرق اليها الان : 

    حالة النينو : ارتفاع درجة حرارة سطح المحيط ، أو درجات حرارة سطح البحر فوق المتوسط ​​(SST) ، في وسط وشرق المحيط الهادئ الاستوائي. في إندونيسيا ، يتجه هطول الأمطار إلى الانخفاض بينما يزداد هطول الأمطار على وسط وشرق المحيط الهادئ الاستوائي. الرياح السطحية منخفضة المستوى ، والتي تهب عادة من الشرق إلى الغرب على طول خط الاستواء ("الرياح الشرقية") ، تضعف أو ، في بعض الحالات ، تبدأ في هبوب الاتجاه الآخر (من الغرب إلى الشرق أو "الرياح الغربية"). بشكل عام ، كلما ارتفعت درجة حرارة المحيطات الشاذة ، زادت قوة ظاهرة النينيو (والعكس صحيح).

    حالة اللانينا : تبريد سطح المحيط ، أو درجات حرارة أقل من المتوسط ​​لسطح البحر (SST) ، في وسط وشرق المحيط الهادئ الاستوائي. في إندونيسيا ، تميل هطول الأمطار إلى الزيادة بينما ينخفض ​​هطول الأمطار فوق وسط وشرق المحيط الهادئ المداري. تصبح الرياح الشرقية العادية على طول خط الاستواء أقوى. بشكل عام ، كلما كانت الانحرافات في درجة حرارة المحيط أكثر برودة ، كانت النينيا أقوى (والعكس صحيح).

    الحالة المحايدة : لا النينو أو اللانينا. غالبًا ما تكون درجات حرارة سطح المحيط الهادئ الاستوائية قريبة من المتوسط. ومع ذلك ، هناك بعض الحالات التي يمكن أن يبدو فيها المحيط كما لو كان في حالة النينيو أو النينيا ، لكن الغلاف الجوي لا يلعب على طول (أو العكس).

    وبالعودة الى الوضع القائم :

    كانت التوقعات مؤخراً تشير الى اتجاه المنطقة 3.4 من المحيط الهادئ نحو ظاهرة النينو ( الدفئ ) , واستبعدت ظاهرة اللانينا ( التبريد ) نظراً لان هذه الظاهرة اثرت على الكوكب خلال العامين الماضيين بشكل متتالي , وهذا حقيقة نادر الحدوث , والسبب يعود الى أن النمط السائد هو تأثير ظاهرة اللانينا ( التبريد ) لعام واحد فقط ثم تتجه المنطقة 3.4 من الهادئ صوب النينو ( الدفئ ) .

    68741540

    حمل تطبيق المركز العربي للمناخ لمعرفة حالة الطقس ل 14 يوم مجاناً ولتصلك النشرات الجوية الشهرية .. اضغط هنا للتحميل

    المميز والمثير للجدل , هو ان موسم الشتاء المقبل على ما يبدو سيكون مخالف لتوقعات مراكز المناخ والطقس العالمية , بحيث ان ظاهرة اللانينا حسب اخر القراءات ستسود للعام الثالث على التوالي مما يدل على ان الأرض تشهد تبريد ملحوظ وكبير ومستمر , خصوصاً ان ظاهرة اللانينا وحسب من يؤيدون قضية الاحتباس الحراري كان من المفروض ان تختفي منذ 10 سنوات !! 

    لم يكن موضوع التبريد هذا غريب بالنسبة لنا في المركز العربي للمناخ , وذلك لاننا ومنذ سنوات نراقب انخفاض النشاط الشمسي الملحوظ في الدورة الشمسية الماضية والتي تحمل الرقم 24 واستمرار هذا الانخفاض خلال الدورة الشمسية الحالية والتي تحمل الرقم 25 , وقمنا بنشر عشرات المقالات حول هذا الموضوع تجدونها في قسم المناخ على موقعنا ( اضغط هنا للتوجة الى قسم المناخ ) .

    تشتهر ظاهرة اللانينا بانها تحول الاجواء في النصف الشمالي من الأرض لتصبح اكثر برودة عن المعتاد , بحيث انها تساهم في زيادة قوة الكتل الهوائية الباردة وزيادة فرص حدوث النزولات القطبية القوية صوب العروض المتوسطة بشكل اكبر .

    كيف ستؤثر ظاهرة اللانينا على شتاء المناطق العربية للموسم المقبل 2022-2023 :

    بعد مراقبة مستمرة لهذه الظاهرة وتحديدا للوجه البارد منها , اصبح لدينا معرفة جيدة لقياس تأثير هذه الظاهرة على منطقتنا , وكما ذكرنا اعلاه فان الوجه البارد للمنطقة 3.4 من الهادئ من المحتمل ان يكون هو السائد خلال الشتاء المقبل بمشيئة الله.

    هذا يؤدي الى موسم شتاء ابرد من المعتاد في النصف الشمالي من الأرض ,  ويشمل المناطق العربية . فبعد دراسة مستفيضة قمنا بها هنا في المركز العربي للمناخ للارشيف المناخي ولتأثير هذه الظاهرة علينا , نستنتج ان وجه اللانينا "ليس له علاقة مباشرة بمعدلات الامطار" بشكل عام في مناطقنا , ولكن يرتبط ارتباط غير مباشر في معدلات درجات الحرارة . 
    بالنسبة لبلاد الشام ومصر والعراق وشرق ليبيا : يمكنكم الملاحظة في الجدول التالي ان ظاهرة اللانينا تأثيرها لها تأثير عشوائي على معدلات الامطار فهنالك الكثير من المواسم التي كانت فيها المعدلات العامة اعلى من المعدل ومواسم حول المعدل ومواسم اقل من المعدل منذ عام 1950 وحتى الان اثناء تأثير هذه الظاهرة. وهذا ينفي بشكل قطعي المعلومة المغلوطة والتي تفيد بان ظاهرة اللانينا تتسبب بامطار اقل من المعدلات العامة في مناطق بلاد الشام ومصر والعراق.

    217778657 365180508285233 259288575074337533 n
    النتيجة : تاُثير ظاهرة اللانينا على معدلات الامطار بمنطقة بلاد الشام وما حولها عشوائي , وليس هنالك علاقة واضحة ما بين معدلات الامطار وهذه الظاهرة باستثناء انها تتزامن مع حدوث عدد اكبر من حالات عدم الاستقرار الجوي يزيد عن الوضع الطبيعي وهذا بسبب الفروقات الحرارية التي تنشأ نتيجة التبريد الكبير خصوصا في الطبقات السطحية عند تحول وجه الرياح الى شمالي شرقي ( سيبيري ).

    اما من ناحية البرودة , فان ارشيفنا المناخي يشير الى ان ظاهرة اللانينا تسببت بمواسم ابرد من المعتاد في بلاد الشام ( الاردن وفلسطين وسوريا ولبنان ) ومصر والعراق وشرق ليبيا  .

    ايضا تميزت مواسم اللانينا المتطرفة بانها قد ارتبطت مع حدوث عواصف ثلجية باردة جدا في اغلب السنوات , اضافة الى انها قد تسببت بتشكل موجات طويلة الامد من الصقيع والانجماد وبشكل متكرر ومبكر بدأت من شهر تشرين الثاني نوفمبر واستمرت على فترات حتى شهر شباط فبراير وهذا بسبب سيطرة الوجه الشمالي الشرقي الذي يجلب معه درجات برودة شديدة الانخفاض وهو رد فعل للانينا  , وخير دليل على هذا الكلام موسم الشتاء الماضي 2021/2022 والذي تأثرت فيه المنطقة بنزولات قطبية لم تنقطع منذ بداية هذا العام 2022 وحتى شهر 4 , وتعرضنا للعاصفة الثلجية ودق التي تسببت بتراكمات ثلجية كبيرة في وقت قياسي وادت الى تكسير الاشجار في مختلف مناطق العاصمة الاردنية عمان .

    دول المغرب العربي : فايضاً كانت علاقة هذه الظاهرة من ناحية الامطار عشوائية بعض الشيء , وان اللانينا المتطرفة عملت على زيادة تكرار النزولات الباردة ذات الوجه الشرقي , والتي تشتهر بانها المصدر الابرد على الاطلاق في السجلات المناخية لدول المغرب العربي . 

    نقوم الان بتجميع كافة البيانات لتعزيز نشرتنا الجوية الموسمية لشتاء 2022-2023 وعند اكتمالها سنقوم بنشرها على موقعنا الالكتروني وتطبيقنا على الهواتف النقالة ,, لتحميل تطبيق المركز العربي للمناخ اضغط هنا 

    والله تعالى دائما اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

    لامانع من النقل والتداول شريطة ذكر المصدر "المركز العربي للمناخ "

  • الأرض تبرد | جرينلاند تشهد بناء جليدي هائل مما ينذر بشتاء قاسي نتيجة لقوة القبة القطبية المبكرة

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    تشهد جزيرة جرينلاند في القطب الشمالي تراكماً ثلجياً مبكراً تجاوز المعدلات العامة لمثل هذا الوقت بشكل ملحوظ كما يظهر في نموذج قياس الجليد من المعهد الدنماركي حسب اخر القراءات  :

    4684d8fg4d68f48g

    المثير للإهتمام ان توقعات "من يؤيدون الاحتباس الحراري" تشير الى ان هذه الجزيرة من المفترض ان تكون خالية من الثلوج خلال صيف هذا العام 2022 مما يؤدي الى غرق السواحل وارتفاع منسوب البحار حول العالم , وهذا لم يحدث  , بل ان جرينلاند تشهد بناء ثلجي وجليدي سريع للغاية ومبكر, مما قد ينذر بان فصل الشتاء المقبل سيكون ابرد من المعتاد وذلك نتيجة لسرعة البناء الجليدي في القطب الشمالي والذي يعطي مؤشرات ان التبريد الذي يحدث حالياً في العروض العليا قوي للغاية .

    من المعتاد ان تشهد جزيرة جرينلاند ذوبان جليدي في بداية شهر اب اغسطس يقدر ب 4 جيجا طن يومياً , ولكن بدلاً من ذلك اكتسبت الجزيرة حوالي 0.5 جيجا طن من الجليد وهذا امر شديد الندرة .

    SMB combine SM day EN 36 

    وبالنظر الى القبة القطبية الشمالية , نلاحظ تركز الهواء البارد في مركزها نتيجة انخفاض الضغط الجوي الشديد , وهذا ينعكس تماماً على معامل تذبذب القطب الشمالي AO والذي يشير الى ان القبة القطبية تعيش حالياً ايجابية خفيفة الى متوسطة وهذا يعني قوة وتركيز الرياح الباردة في العروض العليا : 

    62يل5سلسيبل5

    ينعكس ذلك تماماً على قوة التيار النفاث عند قياسه على مستوى 200 هيكتاباسكال , ونلاحظ تطور واضح على سرعة التيار والمساحات اللتي يغطيها : 

    GFSOPNH12 0 22

    يرتبط طقس ومناخ بلاد الشام والشمال الافريقي بشكل شبه مباشر مع طقس جزيرة جرينلاند , وخصوصاً في الضغط الجوي ودرجات الحرارة التي تسيطر على هذه الجزيرة نظراً لان موقعها يساهم في تشكيل منظومة الضغط الجوي الرئيسية في المنطقة وذلك استناداً الى الأرشيف المناخي . 

    المزيد من التفاصيل قريباً...

    والله تعالى دائما اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

  • الأرض تبرد | مؤشرات على شتاء قاسي مقبل على المنطقة , فما هي الأسباب ؟

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    تعيش اجزاء من البلاد العربية حتى اللحظة صيفاً اعتيادياً يكاد يخلو من الموجات الحارة اللاهبة في منطقة بلاد الشام وما حولها , بينما تتعرض اجزاء من غرب القارة الاوروبية لموجة حارة تاريخية عملت على تحطيم العديد من الارقام القياسية في ارتفاع درجات الحرارة لاسيما في بريطانيا وفرنسا والبرتغال واسبانيا .

    كنا قد تحدثنا في فيديو سابق عن اسباب هذه الموجة الحارة :

    وفي نفس الوقت , تعيش اجزاء من الشرق الاوروبي وروسيا اجواء باردة بشكل لافت عملت على انخفاض درجات الحرارة في تلك المناطق بشكل كبير , وظهرت بعض المخاوف من حدوث تلف في محاصيل القمح الروسي عالي البروتين مما يؤدي الى ارتفاع اسعار القمح عالمياً , ولأن الاعلام بطابعه مسيس لم تتم تغطية هذه الموجة الباردة التي تؤثر على الشرق الاوروبي والغرب الروسي , وكان جل التركيز على الموجة الحارة التي تؤثر على اوروبا بسبب ان بعض القنوات "مدعومة مادياً " للترويج الى الاحتباس الحراري المزعوم والذي لم يتسبب حتى الان بغرق المدن الساحلية مثل الاسكندرية ونيويورك والتي كان من المفترض ان تختفي تحت الماء قبل بحلول العام 2010 !!
    295061877 595645111905437 2809838596431180019 n

     هذا التطرف الكبير في درجات الحرارة ما بين الشرق الاوروبي والغرب يعد احد اهم المؤشرات على تموج التيار النفاث , والذي بدوره يعمل على تكون جيوب من الكتل الحارة والباردة بحيث يكون الفرق الحراري فيما بينها كبير للغاية , مما يؤدي الى هبوط الكتل الباردة بشكل غير معتاد صوب بعض المناطق , والسماح بنفس الوقت في تعمق الموجات الدافئة صوب الشمال بشكل غير معتاد ايضاً .

    7548486488468468

     تموج التيار النفاث سابق الذكر زاد مؤخراً بشكل ملحوظ , خصوصا في بداية هذا العام 2022 , حيث ان هذا التموج عمل على سيطرة كتل قطبية متتالية اثرت منذ شهر 1 حتى شهر 3 على بلاد الشام والعراق ومصر وادت الكتل الباردة الناتجة عن هذا التموج الى حدوث موجات انجماد وصقيع طويلة الامد في الاردن وفلسطين وسوريا ولبنان , حتى ان معالم الدفئ اختفت في هذه الدول حتى شهر 5 .

    يعود احد اهم الاسباب التي تؤدي الى حدوث تموج في التيار النفاث الى ان النشاط الشمسي انخفض بشكل ملحوظ منذ بداية الدورة الشمسية التي تحمل الرقم 24 وحتى مع الدورة الشمسية الحالية التي تحمل الرقم 25 .. للمزيد اقرا هنا : العلماء يحذرون من دخول الأرض في عصر جليدي مصغر بسبب انخفاض النشاط الشمسي !!

    قمنا بانتاج الفيديو التالي والذي يشرح الية تموج التيار النفاث ومخاوف بعض العلماء من دخول الأرض في حقبة باردة او عصر جليدي مصغر :

    التيار النفاث في النصف الشمالي من الأرض يكون نشطاً في فصل الشتاء وضعيف نسبياً في فصل الصيف , وهذه النقطة تحديداً جعلتنا نبحث اكثر في تأثيرات تموج هذا التيار , وبعد البحث وجدنا ان التيار النفاث متموج حالياً وهو اصلاً ضعيف في الصيف , مما يدل على انه وعند اشتداد سرعته وقوته في الخريف المقبل والشتاء سيكون على نفس الوتيرة , نظراً لان العوامل التي ادت الى حدوث هذا الاختلال في حركته مستمرة على مدار العام .
    6546848
    في حال استمرار حركة التيار النفاث بهذا الشكل حتى موسم الشتاء المقبل , من المتوقع ان تشهد البلاد العربية اجواء متطرفة للغاية , بحيث تكون الكتل الباردة مركزة بشكل اكبر من المعتاد نظراً لتشكل جيوب متطرفة في درجات الحرارة وعدم انحصار الهواء البارد في القطب الشمالي , وهذا النظام سيسمح بسيطرة هذه الكتل الباردة جداً على المنطقة بشكل متناوب وطويل الأمد , على سبيل المثال تكون بعض الاسابيع في الشتاء باردة بشكل لافت في بلاد المغرب العربي بينما تكون الاجواء شبه مستقرة في بلاد الشام  , ثم تتحول المنظومة بالكامل لتعيش بلاد الشام اجواء باردة بشكل لافت بينما تعيش بلاد المغرب العربي اجواء شبه مستقرة , والفارق هنا ان التكل الباردة من المتوقع ان تكون " متطرفة في البرودة بشكل كبير " على غير العادة مما يؤدي الى نشوء نظام بلوك قطبي شديد البرودة يستمر لفترات طويلة في التأثير على المنطقة بالتالي تكون النتيجة زيادة في معدلات وصول الكتل الباردة الى المنطقة مما يزيد من احتمالية ان يكون الشتاء المقبل بارد على غير العادة
     النشاط الشمسي ايضاً مستمر في الانخفاض كما تلاحظون في الصورة التالية مما يزيد من احتمالية التبريد عالميا ً :
    wolfjmms 25
     وهذا مؤشر يدل على استمرار انخفاض حرارة الأرض بشكل تدريجي حتى مع وجود الكتل الحارة الناتجة عن تموج التيار النفاث كما ذكرنا سابقاً , فالكتل الحارة متواجدة حتى في العصور الجليدية الكبيرة نظراً لانها تمتاز بنفس خصائص ارتفاع الحرارة فيزيائيا .
    من المتوقع خلال الموسم الشتوي المقبل استمرار ظاهرة اللانينا في المنطقة 3.4 من المحيط الهادئ , مما يعزز احتمالية ان تكون القبة القطبية الشمالية باردة بشكل اكبر من المعتاد .
    Ocean Monthly Difference from average Sea Surface Temperature Pacific 2022 06 00 large
    يعيش النصف الجنوبي من الأرض حالياً شتاء استثنائي وبارد بشكل ملفت , بحيث ان كل من استراليا واجزاء واسعة من القارة الامريكية الجنوبية تتعرض لموجات باردة استثنائية عمتلت على انخفاض درجات الحرارة بشكل قياسي هناك مع تكرار العواصف الثلجية القوية بين الحين والاخر ,
    قريبا سنقوم نشر تقرير حول هذا الشتاء البارد في النصف الجنوبي للأرض وعلاقته بالشتاء المقبل في النصف الشمالي بمشيئة الله تعالى .
    والله دائما اعلى واعلم
    المهندس احمد العربيد
    لا مانع من النقل والتداول شريطة ذكر المصدر "المركز العربي للمناخ"
  • الأرض تبرد | موجات من البرد الشديد تسيطر على روسيا وشمال اوروبا وادت الى تهجير السكان وحولت مناطق الى مدن اشباح

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    اجتاحت موجات البرد الشديد والمصحوبة بدرجات الحرارة باردة جداً وغير عادية شمال أوروبا هذا الشهر ، حيث انخفضت درجات الحرارة إلى اقل من -40 درجة مئوية (-40 درجة فهرنهايت). بالإضافة إلى تسجيل درجات حرارة قياسية شديدة الانخفاض ، ادت الى تشكل الصقيع من شبه جزيرة كولا وصولاً إلى فوركوتا.

    في منطقة مورمانسك الروسية ، سجلت مستوطنة كراسنوشلي برودة قياسية بلغت -34.5 درجة مئوية (-30.1 درجة فهرنهايت).

     في منطقة فوركوتا ، انخفضت درجات الحرارة إلى -40 درجة مئوية تحت الصفر (-40 درجة فهرنهايت) وأقل في بعض المناطق. وبسبب البرد القارس ، ازدادت تشكلات الصقيع والتي غطت المنطقة من شبه جزيرة كولا إلى مناطق فوركوتا.

    في يوم الثلاثاء ، 9 مارس ، انخفضت درجات الحرارة بشكل كبير وغير مسبوق في  بتروزافودسك حتى وصلت الى  -29.4 درجة مئوية (-20.9 درجة فهرنهايت) ، محطمة الرقم القياسي البالغ -26.9 درجة مئوية (-16.4 درجة فهرنهايت) المسجل في عام 1945.

    يوم الأربعاء ، 10 مارس ، حطمت منطقة سيكتيفكار الرقم القياسي المسجل في عام 1908 حيث انخفضت درجات الحرارة إلى -32.5 درجة مئوية (-26.5 درجة فهرنهايت). وفي الوقت نفسه ، سجلت مدينة سانت بطرسبرغ -20.3 درجة مئوية (-4.5 درجة فهرنهايت) ، محطمة الرقم القياسي المسجل منذ 50 عامًا.

    ذكر لأولغا كوزاك ، رئيس قسم توقعات الأرصاد الجوية في مركز الأرصاد الجوية المائية والرصد البيئي لجمهورية كومي " كان الطقس البارد غير الموسمي ناتجًا عن غزو قطبي فائق للمنطقة - تدفق هواء القطب الشمالي من بحر كارا بشكل مركز وكبير " .

    اصبحت بعض المدن غير قابلة للعيش بسبب الانخفاض الكبير في درجات الحرارة :

    تم التقاط صور مخيفة لمبان مغطاة بالثلوج والجليد في منطقة سيمينوزافودسكي الروسية كما يظهر في الفيديو التالي :

    وبحسب صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، التقطت الصور في مبان مهجورة في مستوطنة على بعد 11 ميلا، أي (17 كيلومترا)، من مدينة تعدين الفحم في فوركوتا.

    50 درجة تحت الصفر

    وصلت درجات الحرارة بالمنطقة إلى درجات حرارة منخفضة للغاية، تصل إلى -50 درجة مئوية تحت الصفر (122 درجة فهرنهايت) في أشهر الشتاء.

    وتُظهر الصور كيف غطى الجليد الأرضيات وأثاث المباني، بينما تشكلت رقاقات جليدية ضخمة على النوافذ. 

    وأظهرت الصورة المأخوذة من الأعلى، كيف شكلت الثلج طبقة فوق أسطح المباني، كما أظهرت صور أخرى كيف تم دفن الشاحنات المهجورة أثناء تساقط الثلوج.

    1614618699 8454 2

    وأدت الهجرة من المنطقة كل عام اعتبارًا من عام 2013، إلى تحويل بعض المستوطنات إلى مدن أشباح، وسط درجات الحرارة المتجمدة وارتفاع معدلات البطالة.

    وتتميز مدينة فوركوتا التي تعمل في مجال تعدين الفحم، بصيف قصير وبارد وشتاء شديد البرودة ومثلج.

    معسكر سجن جولاج

    وكانت المدينة ذات يوم موطنًا لمعسكر سجن جولاج الذي أنشأه ستالين.

    ومن أبرد مدن العالم أيضا؛ مدينة تدعى ياكوتسك، تقع في أقصى شمال شرق روسيا، على نهر لينا، وتوصف بأنها أبرد مدينة في العالم.

    جدير بالذكر أن ياكوتسك هي واحدة من أكثر المدن الكبيرة النائية في العالم، فقط طريق واحد يربطها ببقية الطرق السريعة.

    لذا يجب عبور نهر لينا للوصول إلى المدينة، التي تصل فيها درجة الحرارة إلى 63 درجة مئوية تحت الصفر، ومن الطبيعي أن تكون أقل مدن العالم جذبا للسياحة.

    وتأسست ياكوتسك الروسية في عام 1632 كحصن من قبل بيوتر بيكيتوف، مستكشف القوزاق في سيبيريا ومؤسس العديد من المستوطنات المحصنة في المنطقة، وفقاً لموقع "siviaggia" الإيطالي.

    1614618716 7689 2

    وتقدم مدينة ياكوتسك مزيجاً من المباني الشاهقة الحديثة وشقق على الطراز السوفيتي ومنازل خشبية قديمة، حيث بنيت على التربة الصقيعية، وهي طبقة من التربة المتجمدة بعمق مئات الأمتار ولا تذوب أبداً، فمعظم الإنشاءات على ركائز متينة بحيث لا تذيب حرارة المباني الطبقات السفلية.

    والله اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

     

  • الأرض تبرد | موجة قارية من الغاز البركاني تتجه من امريكا صوب افريقيا والشرق الاوسط والغاز البركاني ينتشر عالميا

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

     بعد النشاط الكبير والملحوظ للبراكين الذي بدأ يتصاعد بشكل متزايد مؤخراً والذي نبهنا منه هنا في المركز العربي للمناخ منذ اكثر من عام بسلسلة من التقارير وحتى اللحظة , على اثر انخفاض النشاط الشمسي بشكل ملحوظ , وبعد موجة غاز ثاني اكسيد الكبريت التي اطلقها بركان اتنا في صقلية الايطالية قبل حوالي اكثر من اسبوع ووصلت الى الشرق الاوسط ومازات اثاره حتى اللحظة في الغلاف الجوي خصوصا فوق الجزيرة العربية واجزاء من بلاد الشام .

    ثار مؤخرا بركان لا سوفرير في البحر الكاريبي قبالة القارة الامريكية الجنوبية بشكل مذهل ومخيف , وانبعث غاز ثاني اكسيد الكبريت بشكل مركز في طبقات الغلاف الجوي ابتداءً من طبقة التروبوسفير وصولا الى طبقة الستراتوسفير , حيث انه قد اظهرت اخر التقارير المستلمة ان الغاز البركاني SO2 وصل الى ارتفاع يزيد عن 13.5 الف كيلو متر صعوداً في الغلاف الجوي اي اكثر من 44 الف قدم . 

    استمرار انبعاث الغاز البركاني طوال الايام الماضية شكل سحابة ضخمة من غاز ثاني اكسيد الكبريت بدأت بعبور المحيط الاطلسي واصبحت على مشارف القارة الافريقية وغطت جنوب المغرب كما تلاحظون في الصورة التالية : 

    من المتوقع خلال الايام القادمة ان تستمر هذه السحابة بالتحرك صوب الشرق في طبقات الغلاف الجوي السطحية والعلوية بحيث تصل بلاد الشام والشرق الاوسط بشكل عام مع نهاية هذا الاسبوع بشكل متوسط التركيز بحيث تكون التأثيرات ضعيفة نسبياً على المستوى الصحي. 

    اما على المستوى المناخي فاظهرت الخرائط المناخية المختصة ان انتشار غاز ثاني اكسيد الكبريت اصبح عالميا , وهذا سيؤدي الى انخفاض حرارة الارض بشكل عام خلال الاشهر القادمة , خصوصا ان بركان البحر الكاريبي سبقته عدة ثورانات وصلت فيها غازات البراكين الى مستويات عليا من الغلاف الجوي , وهذا ما سيعزز من عملية انعكاس اشعة الشمس الى خارج الكوكب نتيجة لانتشار جزيئات غاز ثاني اكسيد الكبريت التي تعمل على عكس جزء من حرارة الشمس الى خارج الكوكب . 

    حمل تطبيق طقس المركز العربي للمناخ لمعرفة حالة الطقس ل 14 يوم وليصلك كل جديد " اضغط هنا "

    فما تأثير ذلك علينا ؟

    مناخيا : في الحقيقة ومنذ زيادة نشاط البراكين مؤخراً بسبب انخفاض النشاط الشمسي قمنا بكتابة عدة تقارير هنا في المركز العربي للمناخ عن تأثير غاز ثاني اكسيد الكبريت على المناخ , وذلك لان النشاط البركاني يعد أمرًا بالغ الأهمية فيما يتعلق بمناخ وطقس كوكبنا حيث يمكن أن تقذف الثورانات البركانية كمية كبيرة من الغبار والغاز إلى الغلاف الجوي - خاصة في طبقات الجو العالية - ويمكن أن يؤثر ذلك على مستويات الإشعاع الشمسي على الأرض لعدة أشهر. في الواقع ، بعد الانفجارات البركانية الكبيرة ، يتبعها انخفاض في متوسط درجة حرارة السطح عادة ما يستمر من 1-3 سنوات , اي ان غاز ثاني اكسيد الكبريت يعمل على عكس الاشعاع الشمسي خارج الكوكب مما يؤدي الى انخفاض درجات الحرارة على الارض لفترات ليست بالقليلة وبتأثير تدريجي .

    ايضاً من الممكن ان يؤدي انتشار وتركيز غاز ثاني اكسيد الكبريت الذي يخرج من البراكين الى تشكل الامطار الحمضية التي تؤدي الى تلف المحاصيل الزراعية والمياه السطحية .

    ينعكس تركيز هذا الغاز ايضاً على شكل السماء , حيث ان هذه الجزئيات عندما تتركز في الغلاف الجوي وتصطدم بها اشعة الشمس و تؤدي الى ظهور الوان زاهية في السماء عند الشروق والغروب .

    صحياُ : التعرض لغاز الكبريت لمرة واحدة وبكميات محدودة وقليلة يسبب أعراض بسيطة وسرعان ما يتم التعافي منها بحيث لا تبقى آثاره لمدة طويلة، ولكن في حالة التعرض للغاز بشكل مفرط أو بشكل كبير فإنه يؤدي لأضرار بالغة مثل الإصابة بنوبات الربو، تلف الرئتين، التهاب الشعب الرئوية، الالتهاب الرئوي، ومن مخاطر غاز الكبريت على الصحة الآتي:

    • يسبب تهيج العينين.
    • يسبب تهيج الجلد.
    • تهيج الأغشية المخاطية.
    • تهيج مجرى التنفس.
    • التشنجات الرئوية، والتسبب بحدوث الوذمة الرئوية.
    • يؤدي لحدوث انسداد حاد بمجرى التنفس.
    • استنشاق الغاز يسبب تفاقم المشاكل والأمراض الرئوية مثل الربو

    والله تعالى اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

    لا مانع من النقل والتداول شريطة ذكر المصدر - المركز العربي للمناخ

    حمل تطبيق طقس المركز العربي للمناخ لمعرفة حالة الطقس ل 14 يوم وليصلك كل جديد " اضغط هنا "

     

     

  • الارض تبرد | بالرغم من التلاعب في بيانات الطقس امريكا الشمالية والشرق الاوسط شهدتا ابرد شتاء منذ سنوات

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    اثرت الكتل الهوائية الباردة بصورة غير اعتيادية على كل من كندا والولايات المتحدة الامريكية ودول الشرق الاوسط خلال الاشهر الثلاثة الماضية , وذلك بشهادة من وكالة نوا "noaa" الامريكية , وعملت الكتل الباردة المتلاحقة على انخفاض درجات الحرارة بشكل كبير عن المعدلات العامة في مختلف المناطق .

    حيث ان دول الشرق الأوسط , وتحديداً بلاد الشام ومصر والعراق وشمال السعودية عاشت شتاء قارس البرودة بحيث انه صنف ضمن العشرة مواسم شتاء الاكثر برودة , تزامنا مع الوقت الذي كانت فيه الكتل الباردة القطبية مستمرة بالتأثير على المنطقة منذ بداية العام 2022 وبشكل متلاحق وسجلت العديد من الارقام القياسية المناخية في المنطقة من ناحية انخفاض الحرارة ابرزها كان في شهر اذار مارس من العام 2022 , والذي اعتبر بانه الشهر الأبرد في كامل الارشيف المناخي للمنطقة مقارنة بنفس الشهر من السنوات السابقة . 

    اما في القارة الامريكية الشمالية , وبالنظر فقط إلى شهري يناير وفبراير 2022 ، فقد سجلت درجات الحرارة أبرد شتاء منذ عام 1996 حسب وكالة الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي NOAA . 

    وكما نلاحظ في قراءات انحراف درجات الحرارة عن المعدلات الطبيعية الصورة ادناه من وكالة نوا , فانه كان قد ساد اتجاه بارد في مناطق الشرق الاوسط وشمال غرب افريقيا والقارة الامريكية , وللمفارقة تظهر نفس الوثيقة ادناه شذوذ حراري عالي في سيبيريا وشرق اوروبا وهذا تحديدا غير منطقي على الاطلاق وسنذكر اسباب ذلك .

    kalte 2 1

    السبب في عدم منطقية القراءات بالنسبة لمنطقة سيبيريا وشرق اوروبا , يعود بان هذه المناطق كانت الممر الرئيسي لكافة النزولات القطبية الباردة التي وصلت الشرق الاوسط والشرق الافريقي , وتولدت فيها دوامات قطبية فرعية مثل الدوامة الروسية والدوامة الشرق اوروبية وعملت على امداد المنطقة ببرودة تاريخية ادت في النهاية الى شتاء قارس البرودة بشكل ملحوظ .

    الشكل 1: مخطط الشذوذ في درجات الحرارة العالمية لشهر فبراير 2022 [NOAA].

    kalte 3 1

    باستخدام نفس مجموعة البيانات التي استشهدت بها الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) في أحدث تقرير لها وفترة 5 سنوات مماثلة ، تُظهر أن درجات الحرارة في أمريكا الشمالية انخفضت بمعدل 1.29 درجة مئوية بين يناير 2016 وفبراير 2022.
    هذا انخفاض هائل في درجة الحرارة ، حوالي 19 ضعف متوسط معدل الزيادة الرسمي للأرض منذ عام 1880 - على الأقل وفقًا لتقرير NOAA ، "ارتفعت درجة الحرارة العالمية السنوية بمعدل 0.07 درجة مئوية لكل عقد منذ عام 1880." وهنا نجد ايضاً عدم المنطقية ومحاولة ترسيخ فكرة ارتفاع حرارة الأرض المغلوطة . 

    دعونا نناقش الامر ولماذا هذا التناقض في البيانات الصاردة من نوا :

    في البداية تحاول وكالة نوا انتهاج السياسة الامريكية والعالمية المناخية المفروضة , وهي ان حرارة الأرض تستمر بالإرتفاع , وفي نفس الوقت نجد ان البيانات العلمية الصاردة من نفس المصدر تخالف التقارير المنشورة !!

    احد الاسباب في هذا التناقض ان الرصد الجوي والذي يتم من خلال محطات الطقس التي تسجل درجات الحرارة تتم تغطيته بشكل ممتاز  في الولايات المتحدة وكندا ، بينما تكون ضعيفة جدًا في معظم أنحاء العالم - نظراً لانتشار محطات الرصد الجوي في مناطق كثيرة في امريكا الشمالية وافتقار باقي مناطق العالم لهذه الاعداد من المحطات , ونلاحظ ايضاً انه حيث تكون التغطية لعمليات الرصد الجوي  ضعيفة (كما هو الحال في إفريقيا وسيبيريا) ، فان وكالة نوا تقوم بوضع ارقام تقديرية بكل بساطة لانحراف درجات الحرارة عن المعدلات الطبيعية , اي انها قاردة على التلاعب بالمخرجات في هذه المناطق ضعيفة التغطية بكل اريحية .

    علمياً , فأن الطرق التي تستخدمها وكالة نوا في تقدير درجات الحرارة وهي " ملئ الفجوات " لا توفر سجلاً دقيقًا لدرجة الحرارة العالمية ، حيث انه قد تكون أقرب محطة رصد جوي على بعد مئات أو حتى آلاف الكيلومترات عن محطة الرصد الجوي الاخرى , وبالتالي فإن تقدير درجات الحرارة في هذه المساحات الشاسعة امر غير منطقي بالمطلق , علاوة على ذلك فان محطات الرصد الجوي الموجودة في المناطق الروسية والشرق اوروبية مثلاً تكون داخل المدن وبالتالي تتأثر بلون الاسفلت الاسود على الشوارع والذي يعمل على امتصاص حرارة الشمس , اضافة الى ان المدن المكتظة تكون درجات الحرارة فيها مرتفعة بشكل غير طبيعي بسبب النشاطات البشرية "عندما يتم استبدال الغطاء النباتي الطبيعي بالمباني والأرصفة ومصادر الحرارة غير المرغوب فيها مثل مكيفات الهواء والسيارات ، يتغير المناخ المحلي حول موقع محطة الرصد الجوي او مقياس درجات الحرارة".

    فهل الاحترار العالمي المزعوم هو نتيجة لاخطاء عمليات القياس في الرصد الجوي وليس بسبب الغازات الدفيئة ؟

    عموماً , فان المؤشرات العامة حتى اللحظة تشير الى استمرار نفس سلوك التبريد في النصف الشمالي من الأرض في الموسم الشتوي القادم على الرغم من اخطاء القياس في الرصد الجوي , وسنوافيكم باخر المستجدات من خلال سلسلة من التقارير هنا على المركز العربي للمناخ باذن الله تعالى

    والله دائما اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

  • الارض تبرد | حرارة الأرض تستمر في الانخفاض بشكل كبير ومتسارع وموجات قطبية تنتشر وتضرب دول العالم تشمل الدول العربية

    المركز العربي للمناخ - تقرير حصري - المهندس احمد العربيد

    اشرنا في عدة تقارير سابقة في المركز العربي للمناخ ان الأرض بدأت تبرد نتيجة لانخفاض النشاط الشمسي المستمر منذ الدورة الشمسية الماضية "24 "وحتى الدورة الشمسية الحالية التي بدأت هذا العام والتي تحمل الرقم 25 . وعلى ما يبدو ان نشاط البراكين هذا العام ايضاً ساهم في زيادة سرعة التبريد في الغلاف الجوي نسبياً , نظراً لان ما تنفثه البراكين من غازات ورماد يعمل على امتصاص حرارة الاشعاع الشمسي ويقلل من الاحترار الأرضي .

    الشمس خاملة

    "عندما يكون النشاط الشمسي مرتفعًا ، يكون التيار القطبي النفاث ضيقًا ومستقرًا ومتمركزاً في العروض العليا من نصف الكرة الارضية الشمالي ,  ويتبع إلى حد ما مسارًا مستقيمًا وبالتالي ينحصر الهواء البارد شمالاً بشكل عام . ولكن عندما يكون النشاط الشمسي منخفضًا ،فان التيار النفاث يصبح متعرجاً وينخفض ليتمركز فوق العروض الوسطى , وبالتالي تنتقل البرودة القطبية الى مناطق العروض الوسطى والاجزاء الشمالية من العروض الدنيا , لينتشر على اثرها البرد القارس ويغطي اجزاء واسعة من نصف الكرة الأرضية الشمالي .

    حاليا انطلقت الدورة الشمسية رقم 25 , ومن المفترض بالوضع الطبيعي ان يتصاعد النشاط الشمسي بشكل متسارع والذي يتمثل بزيادة عدد البقع الشمسية التي تظهر على قرص الشمس , ولكن هذا السيناريو الطبيعي لم يحدث  , فلقد انطلقت الدورة الشمسية الاخيرة بمعدل شديد الانخفاض عن الوضع الطبيعي , هذه البداية تنذر بان الارض بدأت حقبة تبريد جديدة ستمتد على الأقل حتى منتصف هذا القرن , وفقاً لاخر الدراسات التي اجريت على حالات مماثلة تتركز حول الحقب الباردة التي اثرت على الأرض . 

    كانت الشمس فارغة تماما من البقع الشمسية خلال الاسبوعين الماضيين , ما ينذر بما تم توقعه سابقاً بان الدورة الشمسية الجديدة ستكون خاملة كسابقتها , وبالتالي تدخل الأرض بحقبة باردة طويلة الأمد نسبياً , وسنلمس ذلك خلال السنوات القادمة بشكل ملحوظ باذن الله تعالى .

    الأرض تبرد 

    مؤخراً تعرض نصف الكرة الأرضية الشمالي الى موجات تجمد كبيرة وواسعة الانتشار :

    سجلت درجات الحرارة انخفاض كبير في جميع أنحاء الكوكب ، لا سيما في نصف الكرة الارضية الشمالي - حطمت كل من أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا الاف الارقام القياسية من حيث انخفاض درجات الحرارة وتراكم الثلوج ، والآن يبدو أن وضع التبريد العالمي سيشتد أكثر...

    تُظهر إصدارات النموذج الامريكي GFS انتشاراً هائلًا للبرودة القطبية على مستوى نصف الكرة الأرضية الشمالي بدأ منذ الأسبوع الماضي وحتى الان ، مع انتشار الكتل الهوائية القطبية لتغطي معظم خطوط العرض الوسطى .

    لمعرفة حالة الطقس ل 14 يوم  ولتصلك اخر اخبار الطقس ,حمل تطبيق المركز العربي للمناخ " اضغط هنا للتحميل "

    في الولايات المتحدة الامريكية . تسببت موجة البرودة الكبيرة والتاريخية والتي تسببت بعواصف ثلجية نادرة الحدوث بارتفاع أسعار الطاقة إلى مستويات قياسية ، مع غرق ما لا يقل عن 5 ملايين شخص في جميع أنحاء الولايات المتحدة في الظلام ، غير قادرين على تدفئة منازلهم. وكانت درجات الحرارة يوم الاثنين الماضي في الولايات المتحدة الامريكية ما دون الصفر المئوي بنسبة 80% تقريبا من مساحة البلاد .

    تمددت البرودة القطبية بشكل غير طبيعي إلى ان وصلت الى أقصى الجنوب على اثر تدفق تيار نفاث خطي ضعيف ومتموج - وهي ظاهرة يُتوقع أن تزداد خلال السنوات / العقود القادمة حيث يزداد تأثير الحد الأدنى من الطاقة الشمسية (النشاط الشمسي المنخفض) بشكل واضح.

    قال نيل تشاترجي ، عضو في منظمة العفو الدولية: "لقد كنت أتابع أسواق الطاقة منذ فترة ، ولا أستطيع أن أتذكر حدثاً مماثلاً لموجة قطبية أثرت على مساحة كبيرة من البلاد بهذه الطريقة - الوضع حرج " هيئة تنظيم الطاقة الفيدرالية الأمريكية.

    التجميد الكبير الذي تتعرض له أمريكا الشمالية هو مجرد حدث واحد من  سلسلة أحداث الموجات القطبية شديدة البرودة والتي أدت إلى انهيار شبكات الكهرباء وأسواق الطاقة على مستوى العالم من اليابان والصين وباكستان إلى المملكة المتحدة وفرنسا في الأشهر الأخيرة.

    ادت موجة البارد هذه الى تحطيم ما لا يقل عن 2400 رقم قياسي لدرجات الحرارة الباردة في الولايات المتحدة الامريكية بين 12 و 16 شباط 2021 .

     

    قال مركز NWS Weather Prediction Center إنه وخلال الأسبوع الماضي فقط ، تأثرت الكثير من مناطق العروض الوسطى والدنيا بموجات باردة غير معتادة وثلوج كثيفة بشكل غير طبيعي ونادر .

     

    لمعرفة حالة الطقس ل 14 يوم  ولتصلك اخر اخبار الطقس ,حمل تطبيق المركز العربي للمناخ " اضغط هنا للتحميل "

    اما بخصوص موجة البرد التي تؤثر على المنطقة العربية 
    اشرنا في تقرير سابق تم نشره بتاريخ 10 شباط وتوقعنا في نشرتنا الشهريةالتي تم نشرها بتاريخ 4 شباط : ان الموجة القطبية الباردة التي تؤثر حاليا على مختلف البلاد العربية والتي يتركز تأثيرها المباشر على مختلف دول بلاد الشام والعراق ومصر وشمال السعودية , تعتبر تاريخية من حيث المساحة الجغرافية التي تغطيها , والتي تمتد من القطب الشمالي وتغطي اغلب دول الشرق الاوسط من الشمال الى الجنوب وصولاً الى مناطق جنوب الجزيرة العربية ووسط افريقيا , واشرنا انه ومن المحتمل ان تمتد هذه الموجة الباردة وعلى فترات حتى نهاية شهر شباط على اقل تقدير  بعد ان ضربت العاصفة الثلجية " أمل " المنطقة .

    وكما توقعنا في المركز العربي للمناخ : اندفعت يوم الاثنين الماضي رياح قطبية شديدة البرودة في جميع الطبقات صوب وسط البحر الأبيض المتوسط , تعرضت على اثرها أجزاء واسعة من تونس وليبيا وشرق الجزائر الى موجة قطبية سطحية باردة جدا , وانخفضت درجات الحرارة الى ما دون الصفر المئوي في مختلف المناطق , بينما تساقطت الثلوج على مختلف المرتفعات الجبلية في ليبيا. وبحسب المركز الوطني الليبي للأرصاد الجوية ، فقد سُجلت درجات حرارة تحت الصفر في عدة مدن - منها البيضاء ونالوت والمرج ، وكذلك الجبل الأخضر وجبل نفوسة. 

     يظهر الفيديو التالي تساقط الثلوج وتراكمها فوق الجبل الأخضر في ليبيا 
      
    كما عانت جمهورية مصر العربية من موجة برد غير معتادة في الآونة الأخيرة ، مع  تساقط كثيف للبرد في الإسكندرية والبحيرة وبورسعيد. اضافة الى تساقط الثلوج على مرتفعات سيناء 
     
    وفي حينه ضربت مرتفعات بلاد الشام " الأردن وفلسطين وسوريا ولبنان " والتي تزيد عن 800 م عن سطح البحر عاصفة ثلجية - عاصفة الأمل - والتي ادت الى تساقط الثلوج حتى مستويات 400 م عن سطح البحر .
     
     
     تساقطت الثلوج ايضاً حتى وصلت مرتفعات شمال السعودية , يظهر الفيديو التالي تساقط الثلوج فوق جبال تبوك السعودية 
     
     
     
    اختفاء اثار ارتفاع درجات حرارة الأرض عن المعدلات الطبيعية  :
     
     تظهر اخر بيانات الرصد الجوي من المراكز العالمية انخفاض متوسط درجة حرارة الأرض بشكل كبير , لامس المعدل الطبيعي العام , وهذا ما يدل على اختفاء اثار الاحتباس الحراري نسبة الى درجات حرارة الأرض
    فهذه البيانات توضح ان الانخفاض الكبير الذي طرأ على درجات حرارة الارض مؤخراً عمل على اعادة مؤشر القياس العام الى المعدلات الطبيعية 
     
     
     
    ارتفع مؤشر الغطاء الثلجي مؤخراً في الولايات المتحدة الامريكية الى مستويات قياسية وفقاً لبيانات وزارة البيئة وتغير المناخ الكندية

    ايضا ارتفع مؤشر الغطاء الثلجي الخاص بالقارات متجاوزاً المعدل العام 1998-2011 ، 

     
    والله تعالى اعلى واعلم
     
    المهندس احمد العربيد
     
    لا مانع من النقل والتداول شريطة ذكر المصدر : المركز العربي للمناخ - المهندس احمد العربيد

    لمعرفة حالة الطقس ل 14 يوم  ولتصلك اخر اخبار الطقس ,حمل تطبيق المركز العربي للمناخ " اضغط هنا للتحميل "

     
     
     
  • الشتاء يعود في الربيع | نشاط قطبي بارد يؤثر على اوروبا يمتد الى الدول العربية تزامناً مع نشاط ل 45 بركان حول العالم

    المركز العربي للمناخ - المهندس احمد العربيد

    تشير اخر البيانات المستملة من نماذج الطقس المناخية الى ان القبة القطبية الشمالية ما زالت قوية على غير العادة لمثل هذا الوقت من العام , في الوقت الذي نقترب من موعد الاعتدال الربيعي الذي يصادف يوم السبت 20 اذار 2021. 

    تظهر جميع البيانات المستلمة من نماذج الطقس الى ان الفترة المقبلة ستكون باردة بشكل لافت في القارة الاوروبية وصولاُ الى الدول العربية " دول المغرب العربي وبلاد الشام والعراق ومصر وشمال السعودية ". 

    كنا قد اشرنا في مقال سابق الى احتمالية تأثر المنطقة بسلسلة موجات باردة خلال شهر اذار كما يظهر في الفيديو التالي :

    معامل تذبذب القطب الشمالي AO : 

    يقيس معامل تذبذب القطب الشمالي الضعط الجوي على مستوى 1000 هيكتاباسكال فوق القطب الشمالي , فعندما يكون المعامل متجه نحو الايجابية فان ذلك يعني ان الهواء البارد منحصر في العروض العليا نتيجة لانخفاض الضغط الجوي بشكل كبير في القطب الشمالي لينتظم شكل التيار القطبي النفاث ويصبح على شكل حلقة تعمل على حصر الهواء البارد شمالاً , وتسيطر مرتفعات جوية بشكل عام فوق العروض الوسطى والدنيا من النصف الشمالي للأرض , اما عندما يكون معامل تذبذب القطب الشمالي بقيم متعادلة او سلبية فان ذلك يعني تسرب الرياح الباردة لتطال العروض الوسطى واجزاء من العروض الدنيا وينتشر البرد بشكل عام في نصف الكرة الارضية الشمالي .

    عندما ينتقل القطب الشمالي الى الايجابية المتطرفة فان ذلك يعني ان القبة القطبية قوية وباردة جداً , وهذا ما حدث مؤخراً حيث ان قيم معامل تذبذب القطب الشمالي بدأت بالارتفاع بشكل حاد وملحوظ منذ الاسبوع الأول من شهر اذار واستمر مؤشر المعامل بالارتفاع الى ان وصل الى قيم متطرفة بداية الثلث الثاني من شهر اذار .

    هذه القيم المتطرفة في الايجابية لمعامل تذبذب القطب الشمالي AO تعتبر طبيعية في فصل الشتاء , اما في فصل الربيع فان هذا الحدث غير طبيعي , لان ايجابية القطب تعمل على تكدس البرودة في العروض العليا بالتالي تصبح البرودة مركزة اكثر ويقل الفاقد الحراري بشكل ملحوظ لذلك تكون النتيجة :

    اولا : زيادة في برودة الكتل الهوائية بشكل ملحوظ نسبة لهذا الوقت من العام

    ثانيا : امتداد فصل الشتاء وانتشار الموجات الباردة والمثلجة وكاننا في قلب الشتاء 

    ثالثا : زيادة معدلات الهطول بشكل عام في اشهر الربيع نتيجة لزيادة الفروقات الحرارية بين الكتل الباردة والكتل الدافئة .

    بدأ مؤخراً مؤشر معامل تذبذب القطب الشمالي بالانخفاض نحو القيم المتعادلة والتي تعني انتشار الرياح الباردة من القطب الشمالي صوب العروض الوسطى واجزاء من العروض الدنيا بعد رحلة في الصعود نحو الايجابية المتطرفة .

    حذر مكتب الأرصاد الجوية في المملكة المتحدة من "قبة القطب الشمالي" التي يبلغ عرضها 2000 ميل , واشار الى احتمالية تعرض اوروبا لموجات من البرد القارس وغير المعتاد لمثل هذا الوقت من العام .

    ما اسباب هذا التبريد الذي ادى الى استمرار قوة القبة القطبية ؟

    في الحقيقة وحسب عدة ابحاث علمية فان السبب في قوة القبة القطبية الحالية يعود الى عاملين :

    اولا : الشمس - تعاني الشمس حالياً من انخفاض ملحوظ في عدد البقع الشمسية نتيجة لدخولها في مرحلة تعرف ب الحد الأدنى للطاقة الشمسية , بالتالي يقل النشاط الشمسي بشكل ملحوظ ويقل مقدار الاشعة المرسلة من الشمس الى الارض لتنخفض درجة حرارة الارض مع الزمن بشكل تدريجي .

    تم رصد انخفاض النشاط الشمسي بشكل ملحوظ في الدورة الشمسية السابقة والتي تحمل الرقم 24 , واستمر الانخفاض في النشاط الشمسي في الدورة الشمسية الحالية الجديدة والتي تحمل الرقم 25 , خلال شهر شباط الماضي تم تسجيل 14 يوماً متتالياً دون ظهور اي بقعة شمسية على القرص الشمسي المقابل للأرض .

    ثانيا : البراكين - تؤثر البراكين تأثير مباشر على الغلاف الجوي للارض , فلكما زادت كمية النفث الذي تطلقه البراكين من فوهاتها في الغلاف الجوي كلما انتشرت جزئيات ثاني اكسيد الكبريت في الهواء التي تعمل على عكس اشعة الشمس وعدم وصولها الى سطح الأرض والمصطحات المائية , بالتالي يزيد مقدار الفاقد الحراري من الاشعة الشمسية وتكون النتيجة تبريد عام يحدث على غلافنا الجوي يظهر بشكل متسلسل وعلى عدة مراحل تبدأ من تبريد موضعي مباشر اثناء ثوران البركان في المنطقة المحيطة في مركزة , ثم تبريد عالمي يحدث بعد عدة شهور من الثورانات الكبيرة .

    تجدر الاشارة هنا الى ان التأثير المباشر للبراكين على انخفاض حرارة الارض يكون من الانفجارات القوية التي يصل فيها الغاز البركاني الى طبقة الستراتوسفير , وهذا ما تم تسجيله مؤخرا في عدة ثورانات لبراكين مثل بركان تال وبركان سينابونغ وبركان اتنا .

     

    45 بركانًا نشط حاليًا حول العالم 

    يُعتقد أن الارتفاع الملحوظ في النشاط البركاني حالياً في جميع أنحاء العالم مرتبط بالنشاط الشمسي المنخفض ، والثقوب الإكليلية ، والغلاف المغناطيسي المتضائل ، وتدفق الأشعة الكونية التي تخترق الصهارة الغنية بالسيليكا.

     

    في الرابط التالي قائمة للبراكين النشطة هذا اليوم والتي تنحصر بحوالي 45 بركان حول العالم : https://volcano.si.edu/gvp_currenteruptions.cfm

    عودة الاجواء الشتوية الباردة لتؤثر على المنطقة العربية :

    اولا : بلاد الشام والعراق ومصر وشمال السعودية

    من المتوقع ان تتأثر المنطقة بكتلة هوائية دافئة من مصدر افريقي , ستعمل على ارتفاع درجات الحرارة بشكل ملحوظ خلال النصف الأول من هذا الاسبوع , يوم الثلاثاء ستكون ذروة هذه الموجة الدافئة , حيث انه من المتوقع ان ترتفع درجات الحرارة بشكل كبير وملحوظ لتصل الى اواخر العشرينات في القدس الشريف ,

    يوم الاربعاء تندفع كتلة هوائية قطبية شديدة البرودة صوب الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط , لتنخفض على اثرها درجات الحرارة بشكل كبير وملحوظ وتصبح الاجواء باردة جداً في مختلف مناطق بلاد الشام ومصر واجزاء من العراق وشمال السعودية , هذا ومن المحتمل تشكل منخفض جوي حول جزيرة قبرص . سنتطرق الى تفاصيله في مقال منفصل .

    Untitled 4

    تشير التوقعات الى ان هذه الكتلة الباردة ستتمركز لتفرة طويلة نسبياً جنوب شرق اوروبا وفي الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط

    تأثير هذه الكتلة الهوائية الباردة سيستمر حتى نهاية شهر اذار على اقل تقدير , لتكون الاجواء باردة ومن قلب الشتاء في مختلف المناطق خصوصا بلاد الشام . 

    لمعرفة تفاصيل حالة الطقس ل 14 يوم حمل تطبيق المركز العربي للمناخ , اضغط هنا للتحميل

    ثانيا : المغرب العربي 

    بدأت المغرب والجزائر وتونس باستقبال كتلة هوائية قطبية المنشأ شديدة البرودة في طبقات الجو كافة , من المتوقع ان تستمر هذه الكتلة بالتأثير على بلاد المغرب العربي هذا الاسبوع وعلى فترات , على ان تكون مصحوبة بمنخفض جوي سيجلب الامطار على مختلف المناطق والثلوج فوق المرتفعات الجبلية .

    21561

    منتصف هذا الاسبوع سينتقل تأثير هذه الكتلة الباردة بشكل رئيسي الى ليبيا , لتنخفض درجات الحرارة بشكل ملحوظ وتتساقط الامطار على مختلف المناطق , هذا ومن المتوقع ان تتساقط الثلوج فوق المرتفعات الجبلية العالية 

    لمعرفة تفاصيل حالة الطقس ل 14 يوم حمل تطبيق المركز العربي للمناخ , اضغط هنا للتحميل

    والله اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

     

  • العالم المناخي ويلي سون | الأرض تفقد الحرارة منذ عام 2008 وسيزداد التبريد خلال ال 30 عاماً المقبلة

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    اثناء مقابلة مع عالم الفلك ومهندس طيران الماليزي الذي يعمل كباحث في قسم الفيزياء الشمسية والفيزياء النجمية بمركز هارفارد سميثسونيان لعلم الفلك. البروفيسور ويلي سون , قام باطلاق تصريحات اثارت الجدل حول مناخ الأرض عندما ذكر ان الأرض تتجه نحو تبريد سيستمر خلال 30 عاماً القادمة بسبب انخفاض النشاط الشمسي , وكان هذا التصريح نتيجة لدراسة بحثية قام بها للتنبؤ بسلوك الشمس خلال المائة عام القادمة.

    أنتج الدكتور ويلي سون ورقة بحثية جديدة تحاول معرفة سلوك الشمس على مدى المائة عام القادمة. لقد فعل ذلك من خلال دراسة كيفية تصرف الشمس على مدار الأربعمائة عام الماضية ، ثم من خلال استقراء هذا السلوك الدوري بعد قرن في المستقبل.

    قال الدكتور: "نحن بالفعل في حالة نشاط ضعيفة جدًا  للشمس ، أضعف من حالة النشاط المنخفض في الثمانينيات والتسعينيات." لقد بدأنا في عام 2008 ، ومن المتوقع أن يستمر هذا النشاط المنخفض حتى عام 2050 ، كما يتابع الدكتور قريبًا ستكون العقود الثلاثة القادمة "وقتًا ممتعًا للغاية للعيش فيه ، لأن لدينا 30 عامًا أخرى من التبريد العالمي الذي سيظهر تدريجياً خلال السنوات القادمة."

    لذلك , يجب على الحكومات اخذ الأمر على محمل الجد والتوقف عن نشر الرسومات المليئة بالالوان الساخنة لاثبات اكذوبة الاحتباس الحراري والتي تم التلاعب بها لغايات محاربة الدول الناشئة والدول الصناعية التي تستخدم الفحم والنفط والصاق التهم بها بانها تساهم في الاحتباس الحراري المزعوم.

    يضيف الدكتور ويلي سون "إن ضوء الشمس هو العامل الرئيسي الذي يتحكم بمناخ الأرض ، ولهذا السبب يدرسه بشكل مكثف" .

    ان الموجات الحارة التي تنتشر صيفاً ما هي الا طاقة خزنت منذ سنوات في مياه المحيطات, وانطلاقها نحو اليابسة ما هو الا عملية لخلق توازن طبيعي في الغلاف الجوي. اي انها رد فعل نتيجة لانخفاض النشاط الشمسي , ويمكننا ملاحظة ذلك من خلال دراسة حرارة مياه المسطحات المائية والتي بدا عليها التبريد واضحاً مؤخراً نتيجة لفقدها جزء كبير من مخزونها الحراري, خصوصاً ان الموسم الشتوي المقبل ستكون فيه ظاهرة اللانينا ( انخفاض حرارة المياه عن المعدلات الطبيعية في المنطقة 3.4 في المحيط الهادئ ) هي السائدة حسب اخر التوقعات وهذا مؤشر على التبريد المائي الكبير الذي يحصل الان. اقرأ ايضاً :  مراكز المناخ العالمية | ظاهرة اللانينا ستسود الشتاء القادم , فما تأثير هذه الظاهرة على البلاد العربية ؟

    يقول ويلي سون : ان مستويات البحار والشواطئ منذ مائة عام ثابتة ولم تتغير , في حين ان رواد الاحتباس الحراري توقعوا ان ترتفع مستويات البحار لتغرق المدن الساحلية في غضون العام 2000 , وهذا لم يحدث اطلاقاً , وما كانت هذه التصريحات الا اسلوب لاخافة الناس ومحاربة اقتصاد الدول النامية والدول المنافسة لامريكا مثل الهند والصين وروسيا.

    ومن المعروف عن الدكتور ويلي سون انه يناضل منذ سنوات لكشف اكاذيب السياسيين الذين يتدخلون في المناخ بهدف تحقيق اغراضهم السياسية وبيع الالواح الشمسية والسيارات الهايبرد ويستغلون ذلك بدعوى انها تحافظ على البيئة! حمل تطبيق المركز العربي للمناخ لمعرفة حالة الطقس ل 14 يوم وليصلك كل جديد ضغط هنا للتحميل" 

    اختتم الدكتور ويلي سون المقابلة بالتركيز على موضوع هام , حينما قال ان التبريد الذي من المتوقع ان يحصل على الأرض خطره اكبر بكثير من خطر الاحتباس الحراري.

    مضيفا : من الأسهل تبريد أنفسنا في أوقات الدفء, ولكن من الصعب تدفئة انفسنا في اوقات البرد نظراً لما تستهلكه وسائل التدفئة من طاقة هائلة, اضافةً الى تلف المحاصيل الذي يسببه التبريد. الشمس هي مصدر طاقتنا ، وإذا انخفض مستوى الطاقة هذا ، فسيكون من المستحيل بالنسبة لنا كبشر تقليدها او الاتيان بمثلها, فهي وسيلة تدفئة مجانية.

    والله دائما اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

    المصدر العلمي لمن اراد الاستزادة للبحث الموسوم بعنوان Does Machine Learning reconstruct missing sunspots and forecast a new solar minimum?

  • العلماء يحذرون من دخول الأرض في عصر جليدي مصغر بسبب انخفاض النشاط الشمسي !!

    المركز العربي للمناخ- حصري - المهندس احمد العربيد

    عند ذكر مصطلح "العصر الجليدي" , فاول ما يتبادر الى الذهن هو الجليد المنتشر والذي يغطي كل شيء على الأرض , وحيوان الماموث بشكله العجيب وفروه المتجمد والمغطى بالجليد والثلج . 

    في هذا التقرير لن نتطرق لهذا النوع من العصور الجليدية الكبيرة والتي تستمر لمئات والاف السنين , بل سنتطرق الى العصور الجليدية المصغرة مثل العصر الجليدي المصغر الاخير الذي اثر على الكوكب قبل 170 سنة تقريبا  , والذي يرجح العلماء حدوثه خلال الفترة القليلة المقبلة , ان لم يكن قد بدأ بالفعل.

    المصدر الرئيسي الذي يغذي غلافنا الجوي بالحرارة هو الشمس , واي تغير يحدث على الشمس يتأثر به مناخ الكرة الأرضية بشكل مباشر.

    الشمس تتعرض في بعض الاوقات لنشاط وفي اوقات اخرى تكون خاملة وهذه العملية تسمى ب " الدورة الشمسية " وتستمر لمدة 11 عام كمتوسط و بشكل دوري , ونستدل على نشاط الشمس من خلال زيادة عدد البقع الشمسية التي تظهر على سطحها.

    Sunspots 1302 Sep 2011 by NASA

    عندما تكون الشمس نشطة , تقوم بارسال اشعتها الحارة بشكل اكبر للكرة الارضية , بالتالي ترتفع حرارة الأرض , وعندما يقل النشاط الشمسي تنخفض حرارة الأرض نظراً لان كمية الاشعاع الحراري تكون قليلة .

    في عام 2008 بدأت الدورة الشمسية التي تحمل الرقم 24 , وعندما وصلت هذه الدورةالى ذروتها الزمنية في عام 2013 الذي كان من المفروض ان تكون فيه الشمس بكامل قوتها , وتصل فيها البقع الشمسية يومياً ل 150 بقعة , بدأ العلماء يرصدون انخفاض كبير بنشاط الشمس , أي بدلاً من ظهور 150 بقعة شمسية باليوم الواحد , كانت تظهر 50 بقعة فقط وفي بعض الايام كانت تخلوا الشمس من أي بقعة شمسية .

    Hathaway Cycle 24 Prediction

    هذه الفترة التي تكون فيها الشمس خالية من البقع الشمسية وتسجل عدد بقع اقل من المعدلات ولوقت طويل تسمى  grand solar minimum , او انخفاض النشاط الشمسي الكبير . في هذه اللحظة استذكر العلماء حادثة مشابهة كانت فيها الدورات الشمسية تسجل اعداد اقل بكثير من المعدلات العامة , وعندها بدأت حرارة الأرض بالانخفاض بشكل ملحوظ , ودخلت بمرحلة تعرف بالعصر الجليدي المصغر , أو الحقبة الباردة , وسميت هذه الفترة بفترة دالتون الدنيا Dalton minimum , نسبة الى مكتشفها جون دالتون .

    امتد العصر الجليدي المصغر "الأخير" من عام 1790 لعام 1830 تقريباً, أي ان هذه الفترة البارد كانت قبل حوالي 170 سنة .

    GSM and Sunspots

    من اثار العصر الجليدي المصغر في ذلك الوقت انه قد تسبب في انتشار الموجات الباردة والتي امتدت حتى وصلت بعض المناطق الدافئة والمدارية والاستوائية على غير العادة , وادى الى اختلال كامل في انظمة المناخ بالعالم , فتركزت الموجات الحارة في مناطق كان من المفترض ان تكون باردة وتمركزت الموجات الباردة في مناطق كان من المفترض ان تكون دافئة .

    وللعلم , الموجات الحارة موجودة في العصور الجليدية الكبيرة ايضاً , لان الموجات الحارة عبارة عن كتلة من الرياح تتميز بدرجات حرارة مرتفعة ومتشابهة في الخصائص , لكن بشكل عام في الحقبات الباردة يقل عدد الموجات الحارة لكن لا تختفي بشكل كامل .

    8484684684

    في الحقبة الباردة الاخيرة او العصر الجليدي المصغر الاخير " قبل 170 سنة " انخفضت درجة حرارة الكوكب بمعدل درجتين مئويتين عن المعدل, وحدثت اضطرابات جوية عنيفة بالاضافة الى ان انخفاض درجات الحرارة ساهم في انتشار الاوبئة, وارجح بعض المؤرخين ان احد اهم اسباب انهيار الخلافة العثمانية كان الطقس البارد في ذلك الوقت,  والذي ساهم في انتشار المجاعات بسبب نقص الغذاء بعدما تدمرت المحاصيل الزراعية.

    الدورة الشمسية الماضية التي تحمل الرقم  24 والتي امتدت من عام 2008 لعام 2020 كانت دورة ضعيفة للغاية , ومنذ ذلك الوقت بدأ العلماء بملاحظة تغيرات قوية تحدث في انظمة الطقس والمناخ على الكوكب , احدهم هاي التغيرات كان ما يعرف بتموج التيار النفاث .

    التيار النفاث اوjet stream :

    بشكل مبسط , هو حزمة من الهواء المتدفق شديد السرعة يدور من الغرب الى الشرق في العروض العليا, ويتميز بانه يفصل الهواء القطبي البارد عن الهواء الدافئ بشكل نسبي .

    7548486488468468

    لوحظ على التيار النفاث انه ,في اوقات النشاط الشمسي المرتفع يكون شكله شبه منتظم ويحافظ على الرياح الباردة بان تكون حول الاقطاب , لكن مع اوقات النشاط الشمسي المنخفض تتحول حركته لتصبح متموجه بشكل كبير .

    وهذا الشيء يؤدي الى ان الكتل الهوائية القطبية الباردة جداً تتجه وتتعمق صوب المناطق الدافئة والشبه مدارية والاستوائية بشكل اكبر وبنفس الوقت تتجه الكتل الهوائية الدافئة الى الأقطاب .

    هذا التأثير يسمح للهواء البارد بالانتشار في الكوكب بدلاً من ان يتمركز حول الأقطاب , وذلك , تتعرض كثير من مناطق العالم الشبه دافئة والدافئة لموجات انجماد وبرد غير معتادة خصوصاً في فصل الشتاء .

    كمثال , نلاحظ انه عندما يتمركز مرتفع جوي وسط القارة الاوروبية لمدة طويلة مثلما حدث في موسم الشتاء الماضي 2021/2022 كيف أن الكتل القطبية تنزلق باتجاه بلاد الشام واحياناً تتعمق باتجاه الجزيرة العربية والعراق وتتسبب بتساقطات ثلجية نادرة الحدوث هناك .

    هذه الوضعية تتكرر بشكل كبير في اوقات انخفاض النشاط الشمسي واحياناً تستمر لوقت طويل , مثل الموجات الباردة التي اثرت على بلاد الشام هذا العام والتي لم تتوقف منذ بداية شهر 1 وحتى شهر 3 , وكانت الاردن وفلسطين وسوريا ولبنان واجزاء من العراق ومصر وشمال السعودية تتعرض لدرجات حرارة منخفضة جداً وبشكل مستمر . 

    الدورة الشمسية الجديدة "الحالية" والتي تحمل الرقم 25 والتي بدأت السنة الماضية 2021 ,, على ما يبدوا انها ستكون دورة ضعيفة كالدورة السابقة والتي تحمل الرقم 24 حسب توقعات وكالة ناسا , بالتالي من المتوقع انه تبدأ الأرض بالدخول في حقبة باردة او عصر جليدي مصغر بشكل تدريجي حسب ترجيح بعض العلماء  .

    اخر قراءة للنشاط الشمسي قبل ايام  تظهر الضعف الواضح في هذا النشاط ونلاحظ كيف ان المؤشر بدأ بالانحدار بشكل كبير بدلاً من الصعود لأعلى , وهنا تظهر لدينا الكثير من التساؤلات حول ما هو قادم خلال موسم الشتاء المقبل والسنوات التي تليه ؟

    wolfjmms

    سنقوم بمشيئة الله تعالى بالاجابة عن الكثير من التساؤلات حول هذا الموضوع من خلال سلسلة من الفيديوهات سيتم نشرها على موقع المركز العربي للمناخ وحساباتنا على الفيسبوك و يوتيوب وتيك توك وانستجرام.

    والله تعالى دائماً اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

    لا مانع من النقل والتداول شريطة ذكر المصدر "المركز العربي للمناخ"

  • زيادة تدفق الأشعة الكونية من الفضاء الخارجي والتبريد العالمي بدأ يتزايد في اوروبا وامريكا وروسيا , ما تأثير ذلك علينا ؟

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

    الأشعة الكونية المجرية عبارة عن مزيج من الفوتونات عالية الطاقة والجسيمات دون الذرية التي تسارعت نحو الأرض بفعل انفجارات المستعر الأعظم بالاضافة الى احداث عظيمة اخرى و عنيفة تحدث في الكون ، في حين أن الأشعة الكونية الشمسية هي نفسها فعليًا ، إلا أن مصدرها هو الشمس.

    يقوم موقع Spaceweather.com وطلاب Earth to Sky Calculus بإطلاق بالونات لقياس الأشعة الكونية كل أسبوع تقريبًا منذ مارس 2015 .

    تكشف النتائج المنشورة للفريق أن الإشعاع الجوي وصل إلى مستويات قياسية في الوقت الذي انخفض فيه النشاط الشمسي بشكل ملحوظ .

    خلال الحدود الدنيا الشمسية - وهي النقطة التي تكون فيها الشمس اقل نشاطاً " كما يحدث الان " بشكل ملحوظ اثناء الدورة الشمسية التي تبلغ 11 عامًا - يضعف المجال المغناطيسي للشمس ويقل الضغط الخارجي للرياح الشمسية. مما يسمح بتدفق المزيد من الأشعة الكونية (CRs) والتي تقوم اختراق النظام الشمسي الداخلي ، بما في ذلك الغلاف الجوي لكوكبنا:

    كانت مستويات الإشعاع تتزايد بلا توقف تقريبًا منذ بدء برنامج مراقبة Earth to Sky Calculus ، حيث سجلت أحدث الرحلات الجوية في ديسمبر 2019 (الشكل 1) وأوائل 2020 (الشكل 2) أعلى مستويات اشعاع كوني على الإطلاق:

    تظهر الصورة التالية نمو مؤشر الاشعة الكونية وارتفاعه بشكل كبير وملحوظ , وهذا يدل على ان الشمس بدأت بالدخول بمرحلة تعرف بالحد الادنى " الأكبر " من الطاقة الشمسية , وهو ما يشير الى ان الشمس دخلت في ضعف في النشاط قد يستمر لعدة عقود من الزمان مما سيعمل على انخفاض حرارة الأرض بشكل ملحوظ كما حصل قبل حوالي 200 عام .

    يراقب الباحثون في مرصد سودانكيلا الجيوفيزيائي الأشعة الكونية منذ عام 1964.

    عندما تصطدم الاشعة الكونية في بالغلاف الجوي للأرض ، فإنها تنتج رذاذًا من الجسيمات الثانوية التي تمطر على سطح الأرض .

    توضح الصورة العلوية في الاسفل مسار الأشعة الكونية خلال الدورة الشمسية التي تبلغ 11 عامًا: خلال النشاط الشمسي القوي تكون الأشعة الكونية ضعيفة ؛ خلال النشاط الشمسي الضعيف ترتفع مستويات تدفق الاشعة الكونية .

    من الجدير بالذكر انه وخلال شهر ابريل ( 4 ) الحالي 2021 ونتيجة انخفاض النشاط الشمسي بدأ تأثير التبريد على الأرض بالظهور بشكل كبير وملحوظ في كل من روسيا واوروبا وامريكا الشمالية , وتفيد بيانات الطقس التي تم تسجيلها بان المناطق السابق ذكرها تتعرض لدرجات حرارة اقل بكثير من المعدلات العامة , بالاضافة الى تأثر هذه المناطق بموجات من البرد القارس الربيعي بشكل متتابع مما ادى الى تلف المحاصيل الزراعية وقد قمنا بنشر تقرير مفصل حول ذلك للاطلاع عليه اضغط هنا 

    اما بخصوص البلاد العربية , فان تأثير التبريد الان شمالاً وسيصل المنطقة بشكل بطيء نتيجة لان جنوب البلاد العربية تعتبر من احد المصادر التي تولد الموجات الحارة , لذلك سنلحظ بين الحين والاخر اندفاع هواء بارد من الشمال صوب بلاد الشام والمغرب العربي على فترات مما سيؤدي الى انزياح الموجات الباردة جنوباً , ولكن التأثير في الوقت الحالي لن يكون قوي كما هو في العروض العليا والوسطى الشمالية . الا في حال كان اندفاع الهواء البارد مركز بشكل كبير .

     

    ما تأثير ذلك علينا ؟

    الأشعة الكونية سيئة - وستزداد سوءًا - هذه هي نتيجة دراسة أجريت عام 2020 بعنوان "الإشعاع الكوني المجري في الفضاء بين الكواكب".

    نوع الإشعاع الناتج عن الأشعة الكونية هو نفسه المستخدم في أجهزة الأشعة السينية الطبية وأجهزة فحص أمن المطارات. زاد هذا الإشعاع بأكثر من 20٪ في طبقة الستراتوسفير ، وفقًا لبيانات spaceweather.com.

    تخترق الأشعة الكونية الطائرات التجارية في الجو ، وتدخل بسببها جرعات كبيرة من الاشعاع الى جسم الانسان .

    تشكل الأشعة الكونية خطرًا أكبر على رواد الفضاء . يمكنهاأيضًا تغيير الكيمياء الكهربائية للغلاف الجوي العلوي للأرض ، مما يؤدي إلى حدوث البرق بشكل متزايد.

    تقول المؤلفة الرئيسية فاطمة رحمانيفارد من مركز علوم الفضاء بجامعة نيو هامبشاير: "خلال الدورة الشمسية التالية ، يمكننا أن نرى زيادة معدلات الأشعة الكونية بنسبة تصل إلى 75٪ .

    حتى الان , من الصعب حماية المركبات الفضائية من الأشعة الكونية المتزايدة ، مما يترك رواد الفضاء مكشوفين كلما غادروا نظام الأرض والقمر.

    ومن الاهم من ذلك فقد وجد العلماء ان الأشعة الكونية التي تضرب الغلاف الجوي للأرض تؤدي الى ما يعرف بتبذر السحب (Svensmark et al). والمقصود بها ان الاشعة الكونية تعمل على زيادة تكاثف السحب بشكل ملحوظ بسبب اقتران جزيئاتها مع جزئيات البخار .

    يلعب الغطاء السحابي الدور الأكثر أهمية في تغير المناخ على المدى القصير على كوكبنا: كتب الدكتور روي سبنسر: "الغيوم هي مظلة الشمس للأرض ، وإذا تغير الغطاء السحابي لأي سبب من الأسباب ، يكون لديك احتباس حراري - أو تبريد عالمي". وعلى الرغم من أن انقلاب التيارات المحيطية ، أو انخفاض النشاط الشمسي ، أو زيادة في الجليد / بياض الثلج ، أو اندلاع بركاني VEI 6+ كلها قادرة على تقليل درجة حرارة الأرض ، فان كل ما هو مطلوب بالفعل هو زيادة في تدفق الاشعة الكونية (وهو ما تحقق) مما يؤدي إلى زيادة الغطاء السحابي (وهو ما تحقق ايضاً).

    ويبقى الله عز وجل اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

     

     

     

  • شتاء بارد منتظر | الموجات الباردة تجتاح دول العالم وارتفاع كبير على اسعار الطاقة نتيجة البرد المبكر

    المركز العربي للمناخ- المهندس احمد العربيد

     على ما يبدو فان انخفاض النشاط الشمسي الذي يحدث مؤخراً بدأت اثاره بالظهور , فخلال الفترة القليلة الماضية تعرضت مجموعة كبيرة من دول العالم الى موجات برد استثنائية وغير مسبوقةلمثل هذا الوقت من العام , وذلك نظراً لحدوث اختلال في انظمة الغلاف الجوي نتيجة انخفاض النشاط الشمسي الذي ادى بدوره الى تبريد اجزاء من الكوكب , وهذا من شأنه ان يحدث عدة اضطرابات واختلالات في الانظمة المناخية مثل التيار القطبي النفاث المتموج والذي تأثر بشكل كبير وملحوظ بانخفاض النشاط الشمسي مؤخرا وقمنا بشرح ذلك بالتفصيل من خلال مقال علمي بعنوان " في حال استمرار انخفاض النشاط الشمسي ,الأرض مقبلة على تبريد كبير لم يحدث منذ 100 عام" .

    حمل تطبيق المركز العربي للمناخ لتصلك اخر اخبار الطقس ولمعرفة حالة الطقس في منطقتك ل 14 يوم مجاناً .. لتحميل تطبيق المركز العربي للمناخ اضغط هنا 

    نتيجة النشاط الشمسي المنخفض الذي نشهده الآن - مع وجود الشمس في أضعف حالتها منذ أوائل القرن العشرين - فاننا نواجه تبريد لا مفر منه لكامل الكوكب سيكون بشكل تدريجي كما تظهر نتائج الدراسات .

    انتهت الدورة الشمسية الضعيفة والتي تحمل الرقم 24 قبل عدة اشهر ، وبدأت الدورة الشمسية رقم 25 حاليا والتي تبدو عليها مؤشرات الضعف ايضاً . وهناك بالفعل مؤشرات واضحة على أن الأرض بدأت في البرودة ، مع انخفاض درجات الحرارة في طبقة التروبوسفير تقريبًا. 0.4 درجة مئوية منذ 2016 . هذه هي حقيقة مناخنا !!

    فيما يلي اقتباسات من ثلاثة علماء والتي تتجاهلها وسائل الإعلام بشكل متعمد :

    الدكتور هنري سفينسمارك قال : "لقد توقف الاحتباس الحراري وبدأت عقود البرودة . لم يتنبأ أي نموذج مناخي بتبريد الأرض - بل على العكس تمامًا ؛ وهذا يعني أن توقعات المناخ في المستقبل لا يمكن الاعتماد عليها ".

    الدكتور إيغيل فريس كريستنسن قال : "رفضت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ اعتبار تأثير الشمس على مناخ الأرض موضوعًا يستحق البحث . لقد تصور الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ مهمته فقط على أنها التحقيق في الأسباب البشرية المحتملة لتغير المناخ ".

    حمل تطبيق المركز العربي للمناخ لتصلك اخر اخبار الطقس ولمعرفة حالة الطقس في منطقتك ل 14 يوم مجاناً .. لتحميل تطبيق المركز العربي للمناخ اضغط هنا 

    اوروبا تتعرض لموجة باردة استثنائية :

    بالرجوع الى البرد , وعلى اثر الموجات الباردة التي تجتاح اوروبا حالياً . ارتفعت أسعار الطاقة في شركة NORDIC بسبب انخفاض درجات الحرارة الى ما دون الصفر المئوي بشكل استثنائي - ادت هذه الموجة الباردة مؤخراً الى ارتفاع أسعار الطاقة إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق.

    6846848

     

    تم إصدار تحذير "بوجود خطر على الحياة" في اسكتلندا , فقد أصدر مكتب الأرصاد الجوية البريطاني تحذيرات من الرياح والثلوج الكثيفة المتوقعة في شمال اسكتلندا ، بحيث من المتوقع حدوث عاصفة ثلجية. يترافق معها حدوث  "الحطام المتطاير" و "انقطاع التيار الكهربائي". هذا وتضمنت تحذيرات مكتب الأرصاد الجوية احتمالية تساقط الثلوج ابتداءً من الساعة 2 مساءً من يوم الجمعة  "ومن المتوقع حدوث نوبات من الثلوج مصحوبة بالرياح العاتية ستؤدي إلى حدوث عاصفة ثلجية وتسبب اضطرابًا في السفر والنقل ".

    تظهر الخريطة التالية من النموذج الامريكي جفس تراكم الثلوج المتوقع خلال الفترة الحالية والايام المقبلة , ونلاحظ من خلالها وصول الثلوج الى مستويات متدنية الارتفاع بالاضافة الى اكتساء غالبية الجزر البريطانية ووسط اوروبا واجزاء من الدول الاسكندنافية بالثلوج الكثيفة على اثر الموجة الباردة والاستثنائية التي تضرب اوروبا حالياً .

    gfs asnow eu 11

    الثلوج تتساقط بكميات تاريخية في اليابان ، وتسبب إغلاقات في روسيا والصين :

    ضربت جبهة قطبية قوية للغاية اجزاء واسعة من شرق اسيا وصولاً الى اليابان مؤخراً . في اليابان ، تعرضت محافظة هوكايدو الشمالية لتساقط ثلوج تاريخي يوم الأربعاء ، 24 نوفمبر. في مدينة نايورو ، هوكايدو ، على سبيل المثال ، دفنت السيارات تحت الثلوج بعد أن لامست التراكمات الثلجية ارتفاع 60 سم (1.97 قدمًا) - هذه القراءة هي أربعة أضعاف الكمية العادية لمثل هذا الوقت من العام ، وقد حطمت رقمًا قياسيًا جديدًا لشهر نوفمبر .

    هذا وقد سجلت أرقام قياسية اخرى مثيرة للاعجاب : قالت عالمة الارصاد الجوية اليابانية ساياكا موري على تويتر: "على الرغم من أننا لا نزال في شهر نوفمبر ، إلا أن الثلوج الكثيفة والغير مسبوقة تضرب هوكايدو في شمال اليابان". وأضافت: "تساقطت 77 سم (2.53 قدمًا) من الثلوج خلال 24 ساعة (الثلاثاء والأربعاء) في شوماريني ، مما يجعلها الكميات الاعلى استناداً الى الارشيف المناخي للمنطقة منذ بدء التسجيلات في عام 1981 ".

    ادت الموجة الباردة نفسها الى حدوث اغلاقات في الموانئ الروسية وعلقت عشرات السفن في طبقات الجليد الكثيف والمفاجئ الذي ضرب الشمال الروسي , وادت الموجة الباردة ايضاً الى ارتفاع اسعار الطاقة في الصين الى مستويات قياسية نتيجة زيادة الطلب على مواد التدفئة , وهذا بالفعل يعتبر مبكر . فما زلنا خارج اشهر الشتاء ونحن في فصل الخريف فعلياً وقد بدأت الموجات الباردة تجتاح العالم .

    حمل تطبيق المركز العربي للمناخ لتصلك اخر اخبار الطقس ولمعرفة حالة الطقس في منطقتك ل 14 يوم مجاناً .. لتحميل تطبيق المركز العربي للمناخ اضغط هنا 

    حدث مناخي نادر لم يحدث منذ 65 عاماً ( لا أعاصير لأول مرة منذ 65 عامًا ) :

    تشير التقارير الى انه لم تتشكل عاصفة واحدة بقوة الإعصار منذ 29 أكتوبر -وهذا الشيء حدث مرتين فقط منذ عام 1966 ، كما يشير فيل كلوتزباخ ، باحث الأعاصير في جامعة ولاية كولورادو.

    والأغرب ، وفقًا لموقع thetimes.co.uk ، هو عدم تسجيل اية اعصار او عاصفة من الفئة 3 أو أعلى. منذ ثمانية أسابيع و حتى هذه اللحظة ! ، لم تكن هناك أي علامة على وجود أعاصير في المحيط الأطلسي وشمال شرق المحيط الهادئ ، أو الأعاصير التي ترهب شمال غرب المحيط الهادئ ، ولا الأعاصير المدارية التي تتشكل في المحيط الهندي - وكانت البحار مؤخراً صامتة بشكل مخيف.

    عادة ، يكون هناك توازن في المحيطات - أي أن نشاط الأعاصير المتزايد في أحد الأحواض يقابله نشاطًا تنازليًا في مكان آخر ، لكن هذا الهدوء في كل مكان غريب جدًا. قال سايمون دونر ، عالم المناخ بجامعة كولومبيا البريطانية ، "لقد دخل المحيط الهادئ الاستوائي إلى مرحلة " اللانينا "هذا العام... بحيث يمكن أن يؤثر التحول في ظروف المحيط الهادئ أيضًا على موضع التيار النفاث... اي ان رياح المرتفعات الجوية يمكن أن تحد او تقلل من الأعاصير ".

    مع هذا الاعتراف من سايمون دونر - نلاحظ أن ظاهرة التبريد بسبب انخفاض النشاط الشمسي قد وضعت حدًا للأعاصير .

    ثلاثة عوامل مناخية تبشر بشتاء شديد البرودة في النصف الشمالي من الأرض :

    اجتمعت 3 عوامل رئيسية تعمل على تبريد مناخ كوكبنا خلال هذه الفترة :

    اولا : اللانينا المتطرفة المتوقعة : بدأت ظاهر اللانينا بقوة في المنطقة 3.4 من المحيط الهادئ , وهذا يعني احصائياً ان النصف الشمالي من الأرض سيتعرض الى شتاء بارد وقاسي بشكل اكبر من المعتاد , للتفاصيل اضغط هنا 

    ثانيا : انخفاض النشاط الشمسي : الدورة الشمسية الماضية والتي تحمل الرقم 24 كانت دورة شديدة الانخفاض من ناحية النشاط الشمسي , وكون الشمس هي المصدر الرئيسي الذي يغذي الارض بالحرارة فان انخفاض هذا النشاط الشمسي تاريخياً ادى الى حقبات باردة وعصور جليدية مصغرة , فهل سيحدث هذا حقاً خلال الفترة المقبلة ؟ للتفاصيل اضغط هنا

    ثالثا : انتشار غازات ثاني اكسيد الكبريت في الغلاف الجوي : مؤخراً , ثارت العشرات من البراكين دفعة واحدة في كوكبنا , ومن المعروف ان غاز ثاني اكسيد الكبريت الذي تقذفه البراكين يعمل على عكس اشعة الشمس خارج كوكبنا , للمزيد من التفاصيل اضغط هنا 

    والله تعالى اعلى واعلم

    المهندس احمد العربيد

    حمل تطبيق المركز العربي للمناخ لتصلك اخر اخبار الطقس ولمعرفة حالة الطقس في منطقتك ل 14 يوم مجاناً .. لتحميل تطبيق المركز العربي للمناخ اضغط هنا 

     

counter create hit